أسوس تستعرض مفهومها الخاص للوحات الحواسيب “Motherboards” المستقبلية

أسوس تستعرض مفهومها الخاص للوحات الحواسيب “Motherboards” المستقبلية

لا شك أن معرض Computex يعد محط أنظار جميع الشركات المصنعة للحواسيب ومكوناتها الداخلية، واستغلال هذه الفرصة من أسوس كان مثالياً لاستعراض مفهومها الخاص لمعمارية لوحات Motherboards المستقبلية بمشروعها الذي أطلقت عليه Prime Utopia في محاولة منها لتحل المعمارية الجديدة بدلاً من تصميم إنتل المعياري ATX الذي يحتل هذا المركز منذ أكثر من عقدين.حيث عرضت أسوس Prime Utopia…

أسوس تستعرض مفهومها الخاص للوحات الحواسيب

لا شك أن معرض Computex يعد محط أنظار جميع الشركات المصنعة للحواسيب ومكوناتها الداخلية، واستغلال هذه الفرصة من أسوس كان مثالياً لاستعراض مفهومها الخاص لمعمارية لوحات Motherboards المستقبلية بمشروعها الذي أطلقت عليه Prime Utopia في محاولة منها لتحل المعمارية الجديدة بدلاً من تصميم إنتل المعياري ATX الذي يحتل هذا المركز منذ أكثر من عقدين.

حيث عرضت أسوس Prime Utopia كحاضنة جديدة لمكونات الحواسيب بطريقة جميلة وبلمسة مستقبلية لا يمكن تجاهلها مع إعطاء قوة الأداء اهتماما كبيراً بالتوافق مع التصميم، ففي نسخة MotherBoard أسوس وضعت منافذ الملحقات في الجهة الخلفية مع ترك مساحة واسعة للإضافات من بطاقات رسومات وأقراص التخزين وغيرها وفقاً لمعيار M.2.

alt

في الوقت الذي تتوقع فيه أسوس الانتقال لتنبي المكونات الداخلية الأصغر حجما في ظل التطور المستمر للتقنيات حيث وضعت الشركة تصوراً لاستبدال منافذ الادخال المتعددة ضمن ترتيباتها.

ومن الأشياء التي تضفي لمسة مستقبلية بحتة على نموذج الشركة هو احتواءه على شاشة OLED قياس 7 بوصة يمكنها عرض قراءات متعددة وتسلط الضوء على أداء المكونات الداخلية للحاسوب وكذلك أداء مراوح “Hydra Cortex” المصممة من أسوس نفسها ليتم التحكم في كل منها على حدة.

alt

وبالرغم من أن النموذج مشوق ومليئ بالتحديثات المهمة إلا أنه لا يعد بديلاً في الوقت الحالي عن تصميم لوحات الأم من إنتل ATX الذي أثبت نجاعته منذ إطلاقه عام 1995، كما أن مشكلة توافق المكونات والرقاقات المصنعة والانتقال وتبني النموذج مباشرة يعد عائق كبيراً نظراً لعدم الجهوزة لمثل هذه الخطوة من قبل الشركات، والذي يعني أننا لن نرى هذه اللوحة مطبقة في وقت قريب على أقل تقدير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً