وزير إيراني سابق يعترف أمام القضاء بقتل زوجته الثانية

وزير إيراني سابق يعترف أمام القضاء بقتل زوجته الثانية

اعترف السياسي الإصلاحي المخضرم محمد علي نجفي، الذي كان وزيرا ورئيسا لبلدية طهران، بقتل زوجته الثانية في قضية هزت إيران وأثارت جدلا كبيرا. وألقي القبض على نجفي بعد اعترافه بقتل زوجته الثانية، ميترا استاد، في شقته الواقعة ضمن أحد أبراج حي سعدات آباد الشهير في طهران. وصرح المشرف في المحكمة الجنائية بالعاصمة الإيرانية، محمد شهرياري، بأن …

وزير إيراني سابق يعترف أمام القضاء بقتل زوجته الثانية

اعترف السياسي الإصلاحي المخضرم محمد علي نجفي، الذي كان وزيرا ورئيسا لبلدية طهران، بقتل زوجته الثانية في قضية هزت إيران وأثارت جدلا كبيرا.

وألقي القبض على نجفي بعد اعترافه بقتل زوجته الثانية، ميترا استاد، في شقته الواقعة ضمن أحد أبراج حي سعدات آباد الشهير في طهران.

وصرح المشرف في المحكمة الجنائية بالعاصمة الإيرانية، محمد شهرياري، بأن المرأة توفيت نتيجة لإصابتها بعدة طلقات نارية، بعضها في القلب، وقال نجفي إن الدافع وراء القتل كان نزاعات عائلية.

العمدة السابق قال: “لقد غضبت وأخذت المسدس لإخافتها أثناء ذهابها إلى حوض الاستحمام (…) لقد ارتكبت خطأ وهي فقدت حياتها”.

نجفي، البالغ 67 عاما، سياسي رفيع المستوى وأستاذ جامعي شهير تم انتخابه رئيسا لبلدية طهران، في غشت 2017، إلا أنه لم يقضي في المنصب سوى 7 أشهر فقط.

واستقال نجفي من منصبه بدعوى معاناته من “مشكلات صحية”، ولكن سرعان ما انتشرت الشائعات بأن السبب هو أنه تزوج للمرة الثانية من امرأة شابة.

جدير بالذكر إلى أن محمد علي نجفي كان مسؤولا حكوميا في بلاده؛ إذ سبقت تسميته وزيرا للتعليم في عهد الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً