ملك بلجيكا السابق يجري اختبار الحمض النووي في نزاع إثبات الأبوة

ملك بلجيكا السابق يجري اختبار الحمض النووي في نزاع إثبات الأبوة

وافق ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني على إجراء اختبار الحمض النووي (دي إن أيه) لإثبات الأبوة، بموجب مطالب قانونية في إطار نزاع طويل مع الفنانة دلفين بويل. وذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن بويل، التي تبلغ من العمر 51 عاما، تقاتل من أجل الحصول على الاعتراف بها كابنة لألبرت منذ 2013، مدعية أن والدتها، البارونة سبيل دو سيليس…

ملك بلجيكا السابق يجري اختبار الحمض النووي في نزاع إثبات الأبوة

وافق ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني على إجراء اختبار الحمض النووي (دي إن أيه) لإثبات الأبوة، بموجب مطالب قانونية في إطار نزاع طويل مع الفنانة دلفين بويل.

وذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن بويل، التي تبلغ من العمر 51 عاما، تقاتل من أجل الحصول على الاعتراف بها كابنة لألبرت منذ 2013، مدعية أن والدتها، البارونة سبيل دو سيليس لونجتشامبس، كانت تربطها علاقة غرامية طويلة مع الملك السابق منذ عقود مضت.

وفي أكتوبر الماضي، قررت محكمة بلجيكية أن ألبرت (84 عاما) يجب أن يخضع لاختبار أبوة. واستأنف الحكم وأحيلت القضية إلى محكمة النقض، وهي أعلى محكمة في بلجيكا. ومن غير المتوقع التوصل لحكم قبل نهاية العام.

وقضت محكمة بلجيكية يوم 16 ماي الجاري بأن ملك بلجيكا السابق يجب أن يدفع غرامة يومية بقيمة خمسة آلاف يورو (5602 دولار) في حال رفض إجراء اختبار الحمض النووي (دي إن أيه) لمعرفة ما إذا كان هو والد الرسامة دلفين بويل.

وكشف اختبار للحمض النووي في 2013 أن جاك بويل ليس الأب البيولوجي لدلفين. غير أن محكمة أدنى درجة قضت العام الماضي أن قضية الأبوة ليس لها أساس قانوني نظرا لأنه هناك قواعد أخرى للروابط الأسرية غير الأسس البيولوجية.

ولطالما نفى ألبرت الثاني الذي تنازل عن العرش في 2013 بعد فترة حكم استمرت 20 عاما، أنه والد دلفين بويل ولكنه اعترف أن زواجه بباولا (81 عاما) مر بفترات عصيبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً