محاكمة مسؤول سحوبات فوز أقاربه بسيارات وجوائز

محاكمة مسؤول سحوبات فوز أقاربه بسيارات وجوائز

حددت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، الأربعاء، يوم 26 من يونيو المقبل، موعداً للنطق بالحكم في قضية اتهام شاب في العقد الثالث من العمر، بالاستيلاء على جوائز (سيارات) من خلال إشرافه على مجموعة من السحوبات التي تخول عملاء المحال التجارية، فرصة الفوز بجوائز مالية وعينية.

حددت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، الأربعاء، يوم 26 من يونيو المقبل، موعداً للنطق بالحكم في قضية اتهام شاب في العقد الثالث من العمر، بالاستيلاء على جوائز (سيارات) من خلال إشرافه على مجموعة من السحوبات التي تخول عملاء المحال التجارية، فرصة الفوز بجوائز مالية وعينية.

وتفصيلاً، فقد احالت النيابة العامة المتهم إلى القضاء بوصفة انه حال كونه الشخص المسؤول عن الاشراف على تنفيذ سحوبات تمنح المشاركين فرصة الفوز بجوائز، أستولى على عدد من السيارات حيث قام بوضع أسماء أقاربه في مجموعة من القسائم التي تخول أصحبها الدخول إلى السحب.

وبينت التحقيقات أن المتهم كان قد شرع في دس القسام التي تحمل أسماء أقاربه في جراب بداخل الملابس التي كان يرتديها، وعند بداء عملية السحب، يقوم باستخراج القسائم التي أعدها من داخل الجراب، بطريق احتيالية توهم الأخرين بإنه قام باستخراج القسائم من داخل صندوق السحوبات.

وبسؤال شهود الاثبات، أكدوا إرتكاب المتهم للجريمة المنسوبة إليه، مستخدماً في ذلك ملابس خاصة حاك بداخلها مكان سري، لدس القسام التي تحمل أسماء أقاربه، مشيرين إلى أن المتهم كان خلال عملية السحب يقوم بأعمال مشبوه وغير طبيعية.

وبمواجهة المتهم في تحقيقات النيابة باقول الشهود، اعترف بإرتكاب الجريمة، موضحاً انه قام بسداد مبالغ مالية هي قيمة السيارات التي استولى عليها من خلال عملية السحب، وأعاد الجوائز الآخرى التي تحصل عليها إلى الجهة المنظمة لفعاليات الجوائز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً