هذه عقوبة المساس بالآداب العامة على التواصل الاجتماعي

هذه عقوبة المساس بالآداب العامة على التواصل الاجتماعي

حذر المحامي الإماراتي يوسف البحر، رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من نشر أو بث أوعرض مواد على صفحاتهم تمس بالآداب العامة، والقيم، والتقاليد، والأعراف المجتمعية، مؤكداً أن عقوبته تصل إلى الحبس وغرامة لا تقل عن 250 ألف درهم، ولا تتجاوز نصف مليون درهم، أو بإحدى العقوبتين. ودعا البحر أولياء الأمور إلى توعية أبنائهم بمخاطر استخدام مواقع التواصل …




alt


حذر المحامي الإماراتي يوسف البحر، رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من نشر أو بث أوعرض مواد على صفحاتهم تمس بالآداب العامة، والقيم، والتقاليد، والأعراف المجتمعية، مؤكداً أن عقوبته تصل إلى الحبس وغرامة لا تقل عن 250 ألف درهم، ولا تتجاوز نصف مليون درهم، أو بإحدى العقوبتين.

ودعا البحر أولياء الأمور إلى توعية أبنائهم بمخاطر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بما يسيء إلى المجتمع وينقل صورة سلبية عنه، مشدداً على أهمية نشر التوعية بالعقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون رقم 5 لسنة 2012 لمكافحة جرائم تقنية المعلومات، والذي يتضمن عقوبات مشددة في قضايا الآداب العامة.

حبس وغرامة
ونوه البحر إلى أن المادة 17 تنص على أنه “يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن مائتين وخمسين ألف درهم ولا تتجاوز خمسمائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من أنشأ، أو أدار موقعاً إلكترونياً، أو أشرف عليه، أو بث، أو أرسل، أو نشر، أو أعاد نشر عن طريق الشبكة المعلوماتية مواد إباحية، أو أنشطة للقمار، وكل ما من شأنه المساس بالآداب العامة، ويعاقب بالعقوبة ذاتها كل من أنتج أو أعد، أو هيأ، أو أرسل، أو خزن بقصد الاستغلال أو التوزيع، أو العرض على الغير، عن طريق شبكة معلوماتية، مواد إباحية، أو أنشطة للقمار، وكل ما من شأنه المساس بالآداب العامة، فإذا كان موضوع المحتوى الإباحي حدثاً لم يتجاوز الثامنة عشر من عمره، أو كان مثل هذا المحتوى مصمماً لإغراء الأحداث فيعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنة واحدة، والغرامة التي لا تقل عن خمسين ألف درهم، ولا تتجاوز مائة وخمسين ألف درهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً