عدوان بري تركي في شمال العراق

عدوان بري تركي في شمال العراق

بدأ الجيش التركي عدواناً برياً في شمال العراق. وتوغلت قوات تركية مدعومة بالمدرعات والدبابات داخل أراضي إقليم كُردستان بعد عملية قصف مدفعي وجوي مكثف مناطق في هاكورك بإقليم كُردستان، قالت الدفاع التركية بأنها استهدفت مواقع للعمال الكُردستاني.

بدأ الجيش التركي عدواناً برياً في شمال العراق. وتوغلت قوات تركية مدعومة بالمدرعات والدبابات داخل أراضي إقليم كُردستان بعد عملية قصف مدفعي وجوي مكثف مناطق في هاكورك بإقليم كُردستان، قالت الدفاع التركية بأنها استهدفت مواقع للعمال الكُردستاني.

وذكر بيان لوزارة الدفاع التركية، أن الجيش بدأ عملية تستهدف مقاتلي حزب العمال في منطقة هاكورك بإقليم كردستان وتنفذها قوات خاصة بدعم من المدفعية والطيران. وقال البيان إن العملية انطلقت بضربات للمدفعية والطيران ثم بدأت ألوية الكوماندوز بحملتها البرية الساعة الثامنة مساء ودمرت مقار لعناصر الحزب في منطقة على الحدود. وأشار البيان الى أن ألوية الكوماندوز بدأت بحملة برية بعد القصف.

وأضاف البيان أن القصف استمر حتى الساعة الثامنة مساءً، لتبدأ بعدها ألوية الكوماندوز بحملتها البرية. وحسب البيان فإن الحملة مستمرة كما مخطط لها وتشارك فيها مروحيات اتالك الهجومية، مشيراً الى أن الهدف من العملية هو تحييد عناصر العمال الكردستاني وتدمير مواقعهم في هاكورك.

الاحتجاج العراقي

وكان العراق احتج مراراً على العمليات العسكرية التركية في مناطق في شمال العراق وبما فيها عمليات القصف الجوي التي ينفذها الطيران التركي مستهدفا من يسميهم الإرهابيين، بينما يطال المدنيين العزل في قراهم أو رعاة قرب الجبال.

وبالإضافة إلى هذه العمليات العدوانية التي تتم من دون التنسيق مع حكومة بغداد يعكر صفو العلاقات بين البلدين أيضا التواجد العسكري التركي في عدد من الثكنات والقواعد ومن أبرزها قاعدة بعشيقة التي طالما أثارها العراقيون مع المسؤولين الأتراك مطالبين بانسحاب فوري لتلك القوات وإخلاء مواقعها، ولكن من دون أن تجد استجابة من الجانب التركي الذي يتذرع بملاحقة المسلّحين الأكراد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً