الطفلة ماهينة: إنسانية محمد بن راشد أحيتني

الطفلة ماهينة: إنسانية محمد بن راشد أحيتني

أكدت الطفلة ماهينة من طاجكستان، التي شاركت حفل الإعلان عن نتائج تقرير 2018 مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مساء أمس في أوبرا دبي، أن إنسانية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أعادت لي الحياة.وقالت ل «الخليج» إن الفريق الطبي الإماراتي حقق …

emaratyah

أكدت الطفلة ماهينة من طاجكستان، التي شاركت حفل الإعلان عن نتائج تقرير 2018 مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مساء أمس في أوبرا دبي، أن إنسانية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أعادت لي الحياة.
وقالت ل «الخليج» إن الفريق الطبي الإماراتي حقق معجزة بالعملية الجراحية التي أجراها لي في القلب، ما أسهم في مساعدتي على ممارسة حياتي طبيعياً، أسوة بالأطفال في عمري.
وشكرت الطفلة ماهينة، التي كانت تعاني تشوهات خلقية مركبة في القلب، صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، على تقليدها شعار مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عادة إياها تشريفاً وتكريماً ووسام فخر سيرافقها طول حياتها. وأشادت الطفلة التي لا تتجاوز سبع سنوات بمبادرات سموّه العالمية، لمساعدة المرضى والمحتاجين في العالم.
وفي وقفة مع والدة ماهينة، أكدت أن مبادرات صاحب السموّ نائب رئيس الدولة، أسهمت في مساعدة الملايين من البشر في مختلف المجتمعات، وبفضل الله، وتلك المبادرات النبيلة، عولجت ابنتي من تشوهات خلقية مركبة، كانت تهدد حياتها، ولا نملك سوى تقديم الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد.
وقال الدكتور عبيد الجاسم، رئيس الفريق الطبي لمبادرة «نبضات» العالمية لعلاج قلوب الأطفال، واستشاري أمرض القلب في مستشفى دبي: إن عملية الطفلة ماهينة، استمرت نحو 4 ساعات، وما يزيد على 3 ساعات للتحضير للعملية والإفاقة في العناية المركزة بعد الجراحة، وتكللت بالنجاح، وأصبحت تمارس حياتها بشكل طبيعي. وأضاف «الفريق الطبي الذي شارك في الحملة الأولى في طاجيكستان، كان مؤلفا من 25 فرداً بين أطباء وفنيين وممرضين، وأجرينا فحوصاً طبية لنحو 300 طفل وطفلة، وأجرينا الجراحة ل 67 منهم، وبعد الانتهاء من الجراحات، وجدنا مزيداً من الطلبات للفريق الطبي، لإجراء مزيد من الجراحات».
وأعلن أن المدة المتبقية من العام الجاري، ستشهد تنظيم حملتين جديدتين لعلاج قلوب الأطفال، واحدة في يوليو، وتذهب إلى الهند، والثانية في نوفمبر، وتذهب إلى موريتانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً