حمدان بن زايد يستقبل وفد الهلال المتوجه إلى بنجلاديش لقيادة العمليات الإنسانية للاجئين الروهينغا

حمدان بن زايد يستقبل وفد الهلال المتوجه إلى بنجلاديش لقيادة العمليات الإنسانية للاجئين الروهينغا

استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بقصر النخيل الليلة الماضية وفد الهلال الأحمر المتوجه إلى بنجلاديش لقيادة العمليات الإنسانية والتنموية لصالح اللاجئين الروهينغا، والإشراف على البرامج التي وضعتها الهيئة للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم.

استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بقصر النخيل الليلة الماضية وفد الهلال الأحمر المتوجه إلى بنجلاديش لقيادة العمليات الإنسانية والتنموية لصالح اللاجئين الروهينغا، والإشراف على البرامج التي وضعتها الهيئة للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم.

واستمع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى شرح من الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر الإماراتي حول طبيعة المهمة التي سيقوم بها الوفد والمجالات التي سيغطيها والبرامج التي سيشرف على تنفيذها.

وأوصى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أعضاء الوفد ببذل قصارى جهدهم لتوفير الاحتياجات الضرورية للاجئين وإيلاء أهمية خاصة لاحتياجات الأطفال والنساء باعتبارهما الأكثر تضررا من الأحداث التي شهدتها ميانمار وأدت إلى تدفق مئات الآلاف من اللاجئين الذين عبروا الحدود إلى بنجلاديش المجاورة ويواجهون ظروفا أقل ما توصف بأنها مأساوية.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن الإمارات قيادة وشعبا ماضية في سبيل تحسين حياة المتأثرين من أحداث ميانمار وتخفيف معاناتهم وتوفير ظروف حياة أفضل لهم.

من جانبه أكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي أن عمليات الهيئة الإغاثية للروهينغا تحظى بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وتأتي في إطار اهتمام الدولة وقيادتها الرشيدة بقضية اللاجئين الفارين من ميانمار نتيجة تصاعد وتيرة الأحداث هناك، وقال إن الإمارات كعادتها دائما تتجاوب مع أوضاع اللاجئين في كل مكان وتعمل على تخفيف معاناتهم وتحسين سبل حياتهم، عبر مساعداتها المباشرة للاجئين ودعمها المستمر للمنظمات الإقليمية والدولية التي ترعى شئونهم وتوفر لهم سبل الحماية.

وأِشار الفلاحي إلى أن مهمة الوفد الذي يضم عناصر نسائية تأتي متزامنة مع حملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينغا التي انطلقت على مستوى الدولة بتوجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ودعم قطاعات المجتمع كافة، وذلك من خلال تحالف إنساني إماراتي يضم حوالي 20 مؤسسة ومنظمة تعمل في المجالات الإنسانية والتنموية على رأسها هيئة الهلال الأحمر.

حضر اللقاء الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان وسعادة سلطان خلفان الرميثي وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسعادة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة سلطان بن حضيرم الكتبي وسعادة خديم عبدالله الدرعي.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر نفذت ثلاث مراحل حتى الآن من برامجها الإنسانية لمساندة اللاجئين الروهينغا منذ اندلاع الأزمة وفرت من خلالها الاحتياجات الأساسية التي استفاد منها عشرات الآلاف من اللاجئين في مخيمات بنجلاديش، إلى جانب تنفيذ المشاريع التنموية التي تضمنت توفير المياه والبنيات الضرورية داخل المخيمات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً