الاتحاد البرلماني العربي: قمتا مكة مرحلة جديدة من التضامن

الاتحاد البرلماني العربي: قمتا مكة مرحلة جديدة من التضامن

أكد الاتحاد البرلماني العربي، إيمانه وثقته بأن تمثل قمتا مكة، مرحلة جديدة من التنسيق والتوافق والعمل العربي المشترك، في التعامل مع مختلف القضايا الإقليمية والدولية. ورحب الاتحاد البرلماني، في بيان اليوم الثلاثاء، بدعوة السعودية لعقد القمتين الطارئتين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، ولقادة الدول العربية في 30 مايو (أيار) الجاري في مكة المكرمة، معتبراً أن هذه الدعوة جاءت لتنسجم بتوقيتها…




رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة (أرشيف)


أكد الاتحاد البرلماني العربي، إيمانه وثقته بأن تمثل قمتا مكة، مرحلة جديدة من التنسيق والتوافق والعمل العربي المشترك، في التعامل مع مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

ورحب الاتحاد البرلماني، في بيان اليوم الثلاثاء، بدعوة السعودية لعقد القمتين الطارئتين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، ولقادة الدول العربية في 30 مايو (أيار) الجاري في مكة المكرمة، معتبراً أن هذه الدعوة جاءت لتنسجم بتوقيتها مع الظروف السياسية العصيبة والمعقدة التي تمر بها المنطقة العربية، لا سيما منطقة الخليج العربي الاستراتيجية.
وناشد رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، لاغتنام القمتين لتكونان رمزاً للتضامن العربي، والحرص على جمع الكلمة، وتوحيد الجهود والصف والنأي عن الخلافات ونبذها، وتضافر الجهود والمساعي على مختلف المستويات بغية مجابهة التحديات المحدقة التي تهدد أمن واستقرار الأمتين العربية والإسلامية.
ودعا الاتحاد إيران إلى تحسين علاقاتها مع الدول العربية، والابتعاد عن استعمال العنف، أو التهديد واستعماله ضد سلامة أراضي دولة أخرى، أو استقلالها السياسي، أو بأية طريقة تتعارض مع القانون الدولي.

كما دعا الاتحاد طهران إلى العمل على تسوية النزاعات الدولية عبر الوسائل السلمية، على أساس ميثاق الأمم المتحدة، والنأي بالمنطقة عن التدخلات من قبل القوى العظمى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً