التخلص من ترهل الجلد بعد فقدان الوزن

التخلص من ترهل الجلد بعد فقدان الوزن

فقدان الوزن ليست رحلة سهلة، إنها تتطلب الكثير من الإصرار والجدية، لكن بعد تحقيق الهدف و الوصول إلى الوزن المناسب، قد تواجه المرأة مشكلة جديدة، وهي ترهل الجلد بعد فقدان الدهون. عندما تفقدين وزنكِ بسرعة كبيرة ، لا تستطيع بشرتكِ مواكبة هذه الوتيرة، وبسبب مرونة الجلد يتعرض بسهولة إلى التمدد ثم التراخي و الترهل. لماذا يتعرض الجلد للترهل …

فقدان الوزن ليست رحلة سهلة، إنها تتطلب الكثير من الإصرار والجدية، لكن بعد تحقيق الهدف و الوصول إلى الوزن المناسب، قد تواجه المرأة مشكلة جديدة، وهي ترهل الجلد بعد فقدان الدهون.

عندما تفقدين وزنكِ بسرعة كبيرة ، لا تستطيع بشرتكِ مواكبة هذه الوتيرة، وبسبب مرونة الجلد يتعرض بسهولة إلى التمدد ثم التراخي و الترهل.

لماذا يتعرض الجلد للترهل بعد فقدان الوزن؟

يتكون الجلد من بروتينات مثل الإيلاستين والكولاجين. يشكل هذان المركبان حوالي 80٪ من بنية جلدكِ و يساعدان في الحفاظ على مرونته وشبابه. عندما تكتسبي وزناً ، تتمدد بشرتكِ للتعامل مع الوزن الجديد، تمامًا كما يحدث أثناء الحمل.
في حالة الحمل ، بعد الولادة ، تعود البشرة لطبيعتها بسهولة، أما في حالة السمنة يستمر تمدد الجلد لفترة طويلة، مما يلحق الضرر بالإيلاستين والكولاجين، من ثم عندما يفقد الجسم الدهون الزائدة لا يتمكن الجلد بسهولة أن يعود لحالته الطبيعية.

أسباب فقدان الجلد للكولاجين:

1-الفترة الزمنية:

إذا كنت تعانين من السمنة أو زيادة الوزن لفترة طويلة ، فإن جلدك سوف يضعف بعد أن تفقدين الدهون بسبب تلف الكولاجين والإيلاستين.
بنفس مقدار الوزن الذي فقدتيه، إذا فقدت ِبضعة كيلوغرامات (أقل من 5 إلى 7 كجم) ، فلن يؤثر ذلك على بشرتكِ، أما فقدان كثير من الوزن سوف يتعرض الجلد للترهل لا محالة.

2- العمر:

مستوى الكولاجين مع التقدم في العمر بشكل طبيعي، وهو أمر يصعب السيطرة عليه.

3- التعرض المفرط للشمس:

التعرض الطويل لأشعة الشمس يعوق إنتاج الإيلاستين والكولاجين في جسمكِ، مما يؤدي ترهل الجلد.

4- التدخين:

لأنه يعوق إنتاج الكولاجين ، مما يؤدي إلى ترهل الجلد

شاهدي أيضا :

نصائح لانقاص الوزن دون المعاناة من ترهل الجلد:

1-لا تتعجلي في إنقاص الوزن


عندما تفقدين وزنكِ ، من المهم توخي الحذر حتى لا تخسرين المزيد من الكتلة العضلية والماء، لأن العضلات مسؤولة عن مرونة الجلد. لذا ، حاولي التركيز على فقدان الدهون وليس العضلات. تميل إلى زيادة الوزن بشكل أسرع بمجرد استعادة الجليكوجين. لذلك ، توصي المعاهد الوطنية للصحة بفقد أقل من كيلوغرام أسبوعيًا للأشهر الستة الأولى.

2. التركيز على بناء العضلات

بمجرد البدء في فقدان الوزن ، ركزي على بناء العضلات لاستبدال الدهون التي تفقدينها، لأن العضلات القوية هي الأساس الذي ستستقر عليه بشرتكِ، ف هذا لا يمنع بشرتكِ من الترهل فحسب، بل يزيد أيضًا من معدل حرق الدهون مما يعزز عملية فقدان الوزن. تحدث مع المدرب الخاص بكِ لاختيار الطريقة المناسبة لبناء العضلات، سواء كانت باستخدام الآلات أو الأوزان مع تدريبات المقاومة والتدريب عالي الكثافة لتحسين عملية الأيض وبناء كتلة العضلات.

3. اتباع نظام غذائي متوازن

التمرين لا فائدة منه إذا كان جسمكِ لا يحصل على العناصر الغذائية اللازمة للبقاء في صحة جيدة. يعد البروتين ضروريًا للحفاظ على مرونة بشرتكِ، لأن الكولاجين هو البروتين الأكثر أهمية الذي تحتاجينه لمنع الجلد من الترهل. لن تبقى بشرتك مشدودة إلا إذا كنتِ تتبعين نظامًا غذائيًا غنيًا بالبروتين، كما أنه يقلل أيضا من الرغبة في تناول حصص زائدة. يجب أن تكون جميع وجباتكِ متوازنة وتشمل مصدرًا للبروتين ومصدرًا للدهون وبعض الخضروات منخفضة الكربوهيدرات. عندما يتعلق الأمر بالبروتين ، فإن اللحوم والأسماك والمأكولات البحرية والبيض هي أفضل الخيارات. للخضروات قليلة الكربوهيدرات ، أضيفي السبانخ ، والقرنبيط ، والملفوف ، واللفت ، والخس ، والقرنبيط إلى طبقكِ. استخدمي زيوت مثل جوز الهند وزيت الزيتون والزبدة والأفوكادو في نظامك الغذائي. هذه أيضًا مصادر ممتازة لمضادات الأكسدة التي ستبقي بشرتكِ مشرقة.

4-المزيد من المياه

بخلاف مساهمتها في إنقاص الوزن، تعتمد مرونة بشرتكِ ومظهرها كثيرًا على الترطيب الداخلي وهو ما يتحقق باستهلاك كمية من المياه النقية لا تقل يومياً عن 2.5 لتر.

ترهلات الجسم

اقرئي أيضا : نصائح لشد ترهلات الجلد بعد الحمية

5- المكملات الغذائية

يجب أن يحقق نظامكِ الغذائي التوازن المثالي بين الفيتامينات الأساسية والمواد الغذائية لتعزيز فقدان الوزن والحفاظ على صحتكِ العامة. ومع ذلك ، غالبًا ما يتعذر الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمكِ من خلال النظام الغذائي فقط. لسد هذه الفجوة ، عليك أن تناول مكملات إضافية. الآن ، السؤال هو ، ماهي المكملات الغذائية التي يمكنكِ تناولها؟.
يمكنك تناول مكملات الجيلاتين لأنها تساعد في تحسين مرونة الجلد. أيضا زيت السمك يساعد في هذه المهمة، كذلك مكملات الكولاجين. الأهم هو استشارة الطبيب قبل تناول أياً من المكملات الغذائية حتى لا تتعرضي للضرر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً