” الهلال الأحمر ” يفتتح عددا من المشاريع التنموية في السودان

” الهلال الأحمر ” يفتتح عددا من المشاريع التنموية في السودان

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، افتتحت الهيئة عددا من المشاريع التنموية في السودان ضمن مبادراتها في ” عام التسامح “، وتعزيزا لجهود دولة الإمارات لتأهيل البنيات التحتية ودعم المجالات التنموية في السودان.

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، افتتحت الهيئة عددا من المشاريع التنموية في السودان ضمن مبادراتها في ” عام التسامح “، وتعزيزا لجهود دولة الإمارات لتأهيل البنيات التحتية ودعم المجالات التنموية في السودان.

وتضمنت المشاريع التي تم افتتاحها توفير مصادر المياه بولاية كسلا في شرق السودان ضمن مشروع سقيا الإمارات من خلال حفر 10 آبار ارتوازية وإقامة محطات لتوزيع المياه على المناطق التي تعاني شحا في هذا المصدر الحيوي.

وفي المجال الصحي افتتح وفد هيئة الهلال الأحمر الذي يزور السودان حاليا لتنفيذ عدد من المهام الإنسانية وحدتين جديدتين لغسيل الكلى إحداهما في ولاية الخرطوم والأخرى في مدينة الحوش بولاية الجزيرة وسط السودان .

وقام وفد الهيئة أيضا بالإشراف على توزيع المير الرمضاني على المستفيدين في السودان وتنظيم موائد إفطار الصائم في عدد من المناطق .

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن مشاريع السودان تم إنجازها بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مشيرا إلى حرص سموه على تبني مشاريع التنمية والإعمار وخاصة التي تتعلق بتحسين حياة الفئات والشرائح المحتاجة.

وقال الفلاحي ” إن توفير مصادر المياه في المناطق التي تواجه تحديات في هذا الجانب يعتبر من المشاريع الرائدة التي تتبناها الهيئة لتخفيف معاناة الأهالي والسكان المحليين الذين يواجهون صعوبات في الحصول على المياه النظيفة التي تعتبر عصب الحياة، وبذات القدر تهتم الهيئة بدعم الخدمات الصحية والعلاجية التي يحتاجونها “.

وأضاف ” أنه من حسن الطالع أن يتزامن افتتاح هذه المشاريع الحيوية مع ” عام التسامح ” الذي يجسد عالمية الرسالة التي تتبناها الإمارات في سبيل إسعاد البشرية وتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية، ويؤكد توجهات القيادة الرشيدة بأن يعم خير الإمارات الجميع من غير استثناء ودون النظر لأي اعتبارات أخرى غير إنسانية “.

وقال ” عملنا خلال الفترة الماضية على تكثيف برامجنا الإنسانية والتنموية ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى تبني المشاريع التي تحقق الاستدامة في العطاء وتفي بأغراض التنمية البشرية والاجتماعية من خلال دعم القطاعات الحيوية خاصة الصحة والتعليم وخدمات المياه وإصحاح البيئة وغير من الجوانب الأخرى التي يحتاجها السكان في المناطق الأكثر احتياجا في الدول الشقيقة والصديقة”.

وشارك في مراسم افتتاح هذه المشاريع عدد من المسؤولين في السودان والأهالي الذين أعربوا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على وقوفها الدائم مع أوضاعهم ودعمها المستمر لقضاياهم الإنسانية، مؤكدين على أهمية الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على الساحة السودانية .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً