نصائح العناية بالمنطقة الحساسة .. اتبعيها

نصائح العناية بالمنطقة الحساسة .. اتبعيها

ترى الكثير من الفتيات بأن العناية بالمنطقة الحساسة هي فقط من مشمولات النساء المتزوجات، إلا أن هذا المعتقد الشائع يعد من الأخطاء الفادحة التي يتوجب التخلي عنها؛ وذلك لما تواجهه هذه المنطقة من احتمالات الإصابة بالالتهابات والبكتيريا والفطريات نتيجةً للإفرازات المهبلية والتبول وغيرهما. ولعلك تسألين نفسك عن الطريقة المثالية لتفادي هذه المشكلات، ومن أجل ذلك حرصنا على…

ترى الكثير من الفتيات بأن العناية بالمنطقة الحساسة هي فقط من مشمولات النساء المتزوجات، إلا أن هذا المعتقد الشائع يعد من الأخطاء الفادحة التي يتوجب التخلي عنها؛ وذلك لما تواجهه هذه المنطقة من احتمالات الإصابة بالالتهابات والبكتيريا والفطريات نتيجةً للإفرازات المهبلية والتبول وغيرهما. ولعلك تسألين نفسك عن الطريقة المثالية لتفادي هذه المشكلات، ومن أجل ذلك حرصنا على إعداد هذا المقال من أجلك عزيزتي؛ حيث سعينا من خلاله إلى التطرق إلى أهم النصائح اليومية للعناية المتكاملة بالمنطقة الحساسة. تابعينا!

نصائح العناية بالمنطقة الحساسة

العناية بالمنطقة الحساسة

  • النصيحة الأولى : تنظيف المنطقة الحساسة

عادةً ما تكون هذه المنطقة رطبةً ودافئةً، كما أنها مصدر للإفرازات المهبلية والتبول والعرق، وهو ما يجعل منها مكانا مثاليا لنمو البكتيريا والفطريات التي تتسبب في الإصابة بالالتهابات. وحتى يتسنى لك تفادي هذه المشكلات، ندعوك عزيزتي إلى الحرص على غسل المنطقة الحساسة جيدا من الأمام والخلف، وذلك استعانةً بالماء الدافئ وبمنظف يكون لطيفا على البشرة وخاليًا في الآن ذاته من العطور والكحوليات.

  • النصيحة الثانية : تقشير المنطقة الحساسة

تماما كما هو الحال بالنسبة إلى بشرة وجهك، تحتاج المنطقة الحساسة إلى التقشير مرةً كل أسبوع، ومن أجل ذلك ندعوك إلى المواظبة على هذه العادة، وذلك من خلال التعويل على أحد المنتجات المخصصة لذلك، ومع ضرورة التأكد قبلها من عدم وجود حساسية أو التهابات في المنطقة حتى لا تكون النتائج عكسيةً.

  • النصيحة الثالثة : حسن اختيار الملابس الداخلية

احرصي جيدا على حسن انتقاء ملابسك الداخلية عزيزتي خاصةً خلال فصل الصيف؛ إذ يتوجب أن تكون هذه الأخيرة من النوع القطني والفضفاض، وإلا فإنها ستعمل على حبس الرطوبة في جسمك، مما يتسبب في تعريض المنطقة الحساسة إلى الحرارة والتعرق وتكون الباكتيريا، وبالتالي المعاناة من الالتهابات ومن الروائح المزعجة والكريهة الصادرة منها.

  • النصيحة الرابعة : ضرورة تغيير الملابس الداخلية وتطهير المنطقة

لا يكفي أن تقومي بتغيير ملابسك الداخلية مرةً كل يوم، بل أن يجب أن تفعلي ذلك بمعدل مرتين على الأقل، مرةً قبل الخلود إلى النوم وأخرى بعد عودتك من الخارج أو ممارستك لمجهود بدني شاق. أما بالنسبة إلى مسألة التطهير، فينصح بالقيام بهذه المرحلة بعد فترة الطمث، وذلك باستخدام الغسول أو المسك. افعلي ذلك عبر وضع كمية مناسبة على قطعة من القطن واستعمالها لمسح المنطقة جيدا.

  • النصيحة الخامسة : حسن التعامل مع المنطقة الحساسة عند إزالة الشعر

يؤكد الأخصائيون على ضرورة استخدام أحد المقشرات اللطيفة إثر القيام بحلاقة المنطقة الحساسة. ومن ناحية أخرى، عند الإصابة بأية حروق أو حبوب أو التهابات ناجمة عن نمو الشعر تحت الجلد، يكون من الأفضل حينها الانتظار إلى أن تختفي تلك المشكلات قبل التفكير في إزالة الشعر. أما عند القيام بهذه الخطوة (أي إزالة الشعر)، فننصحك عزيزتي بعدم الاستحمام بالماء الساخن ولا بارتداء الملابس الضيقة لأن ذلك يتسبب في تعرض المسام للالتهابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً