جائزة أبو ظبي تدعو إلى تفعيل الأعمال الخيّرة وتفتح أبواب الترشيح في دورتها العاشرة

جائزة أبو ظبي تدعو إلى تفعيل الأعمال الخيّرة وتفتح أبواب الترشيح في دورتها العاشرة

أبوظبي: عماد الدين خليل أعلنت جائزة أبوظبي، المبادرة المجتمعية التي تكرّم الأشخاص الذين أسهموا بأعمالهم الخيّرة وكرّسوا وقتهم وجهدهم لخدمة مجتمع إمارة أبوظبي في عدة مجالات، عن فتح أبواب الترشيح للجمهور في الدورة العاشرة من الجائزة. وتدعو “جائزة أبوظبي” التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب …

emaratyah

أبوظبي: عماد الدين خليل

أعلنت جائزة أبوظبي، المبادرة المجتمعية التي تكرّم الأشخاص الذين أسهموا بأعمالهم الخيّرة وكرّسوا وقتهم وجهدهم لخدمة مجتمع إمارة أبوظبي في عدة مجالات، عن فتح أبواب الترشيح للجمهور في الدورة العاشرة من الجائزة.

وتدعو “جائزة أبوظبي” التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجمهور إلى ترشيح الأشخاص بغضّ النظر عن أعمارهم أو نوعهم الاجتماعي أو جنسيتهم أو مكان إقامتهم، موضحة أن الشرط الوحيد الواجب توافره في المرشحين هو أنهم قاموا بأعمال خيرة وإسهامات إيجابية عادت بالنفع على الإمارة، وسيتم فتح باب الترشيح ابتداءً من 27 مايو/ ايار وتنتهي في 31 ديسمبر/ كانون الثاني من العام الجاري.
وجاءت نسخة هذا العام من جائزة أبو ظبي لتفعيل مبادرات عمل الخير في مختلف أنحاء الإمارة وتحتفي بدوره المحوري في النهوض بالمجتمع وتسليط الضوء على أثره في إلهام الآخرين عبر أعمالهم الخيّرة.
وأصبحت عملية الترشيح للدورة العاشرة أكثر سهولة، ما عليك إلا زيارة الموقع الالكتروني لجائزة أبوظبي www.abudhabiawards.ae لتقديم استمارة المرشحين الخاصة بك في أي وقت تشاء.
يذكر ان جائزة أبوظبي تم تأسيسها في عام 2005 بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله -وحرص سموه على السير على نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيّب الله ثراه -الذي رسخ مبادئ الجود والعطاء في نفوس أبناء الوطن دولة.
وتماشياً مع مبادئ عمل الخير وخدمة المجتمع، تستعد نسخة هذا العام من الجائزة إلى استضافة سلسلة من الفعاليات والمبادرات المجتمعية، التي تسلط الضوء على جملة من الموضوعات بما في ذلك التنمية المجتمعية والمسؤولية الاجتماعية والوعي البيئي.
وفي هذا الصدد، قال عيسى السبوسي، عضو لجنة تنظيم جائزة أبوظبي : “بعد تسع دورات ناجحة من جائزة أبوظبي، حرصنا أن تتميز الدورة العاشرة من خلال تبني أسلوب جديد للارتقاء بمكانة الجائزة وبرنامج تفاعلي يضم سلسلة من الفعاليات التي تعزز أعمال الخير في الإمارة، متيحين الفرصة أمام كافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين لرد الجميل إلى مجتمعاتهم، وهو ما يقع في صميم أهداف وتطلعات الجائزة.”
ومنذ انطلاقها، كرّمت جائزة أبو ظبي 80 شخصية من 16 جنسية مختلفة تركت أثراً إيجابياً على مجتمع الإمارة، وناهزت الترشيحات التي مثلت 135 جنسية حتى يومنا هذا أكثر من الربع مليون ترشيح، وشملت مساهمات المكرمين السابقين بالجائزة ميادين عدة منها البحث الطبي، والفائدة المجتمعية، وخدمة الوطن بتفاني، والإغاثة الإنسانية في الخارج، والحفاظ على البيئة، وتوثيق تاريخ وثقافة دولة الإمارات وإمارة أبو ظبي.
وستقوم لجنة التقييم في الفترة القادمة بفرز وتقييم الترشيحات المستلمة، تليها مرحلة إعداد الدراسات المفصلة عن الأفراد وإسهاماتهم في المجتمع، ممن اجتازوا المرحلة الأولى من التقييم، ويُرفع بعد ذلك تقرير إلى لجنة التحكيم ليتم اختيار المرشَّحين لنيل الجائزة والإعلان عنهم في حفل جائزة أبوظبي في مطلع عام 2020.
وتأسست جائزة أبو ظبي عام 2005 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن ا زيد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتحتفي الجائزة بفاعلي الخير منذ أكثر من عشر سنوات، وتهدف إلى تكريم أفراد المجتمع الذين بذلوا جهودً ا خيّرة وأعمالاً جليلة لصالح المجتمع فكانت لإسهاماتهم أثرها الإيجابي الملموس على تطور مجتمع إمارة أبو ظبي، وتعتبر الجائزة أهمّ تقدير مدني في أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً