أهم النصائح للتعامل مع الزوج المكتئب

أهم النصائح للتعامل مع الزوج المكتئب

قد يصاب الزوج بالإكتئاب لأسباب عديدة، منها الضغوط وتراكم الأعباء والمسؤوليات على عاتقيه وضغوط العمل وما يلقاه خارج المنزل من تحديات صعبة تستهلك كثير من جهده وتفكير وبخاصة تلك المواقف المحبطة التي لها أن ترهق أقوى الرجال دور الزوجة وهنا يأتي دور الزوجة، إذ يقع عليها مسؤولية كبيرة ألا وهي مساندة الزوج المكتئب ودعمه حتى تزول حالة الإكتئاب…

قد يصاب الزوج بالإكتئاب لأسباب عديدة، منها الضغوط وتراكم الأعباء والمسؤوليات على عاتقيه وضغوط العمل وما يلقاه خارج المنزل من تحديات صعبة تستهلك كثير من جهده وتفكير وبخاصة تلك المواقف المحبطة التي لها أن ترهق أقوى الرجال

دور الزوجة

وهنا يأتي دور الزوجة، إذ يقع عليها مسؤولية كبيرة ألا وهي مساندة الزوج المكتئب ودعمه حتى تزول حالة الإكتئاب التي يعاني منها، وحتى يبرأ من كل المشاعر السلبية التي تمكنت منه خلال إصابته بالإكتئاب

ويجب على الزوجة في البداية أن تكون على علم بحالة الزوج المكتئب لتكتشف إكتئابه في الوقت المناسب حتى يكون لها دور في العلاج، فماذا بعد إكتشاف إصابة الزوج بالإكتئاب، وكيف تتعامل الزوجة مع الزوج المكتئب؟

نصائح هامة

يجب على الزوجة الإلتزام بالنصائح التالية لتستطيع التعامل مع الزوج المكتئب

الصبر

الصبر مفتاح التعامل مع الزوج المكتئب، فحالته تستدعي صبر الزوجة وحكمتها حتى تصل به إلى بر الأمان ، ويتبلو الصبر في تحمل الزوجة لأسلوب الزوج المكتئب وغضبه وصمته وكل ما يعتريه خلال تلك المرحلة الحرجة وذلك لعدم إستقرار حالته النفسية

إستشارة المختصين

يجب على الزوجة إستشارة المختصين والإتصال بهم من أجل التثقيف ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن الإكتئاب ولتكون على اتصال دائم بهم ليضعوا لها أسس التعامل التي ستساهم في مساعدة الزوج المكتئب

الإنصات للزوج

يعني الإنصات للزوج تسخير الزوجة جميع جوارحها له وللإستماع إليه بدقة وعناية حتى يَصْل للزوج ذلك فيبوح لها بما يحدث له وما يشعر به وما يعتريه فيفرغ ما يئن له قلبه ووجدانه لزوجته

التقرب من الزوج المكتئب والإهتمام به

على الزوجة أن تتقرب أكثر وأكثر للزوج المكتئب ليشعر بالأمان، كما عليها أن تهتم به لتهدأ روحه ويسعد وتتحسن نفسيته للأفضل، فجميعنا نعلم ما للإهتمام من تأثير رائع على الروح والوجدان

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً