«الشارقة للصحافة» يؤكد أهمية نشر الثقافة الصحية

«الشارقة للصحافة» يؤكد أهمية نشر الثقافة الصحية

بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، بحث المشاركون في خاتمة جلسات المجلس الرمضاني لنادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بالشراكة مع هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، التي عقدت يوم الأحد بمسرح المجاز في الشارقة تحت عنوان «مفاهيم طبية شائعة.. بين الخطأ والصواب»، الشائعات الطبية التي قد تهدد صحة الأفراد، وجهود التوعية والتثقيف…

emaratyah

بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، بحث المشاركون في خاتمة جلسات المجلس الرمضاني لنادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بالشراكة مع هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، التي عقدت يوم الأحد بمسرح المجاز في الشارقة تحت عنوان «مفاهيم طبية شائعة.. بين الخطأ والصواب»، الشائعات الطبية التي قد تهدد صحة الأفراد، وجهود التوعية والتثقيف والمصادر الموثوقة للمعلومات الطبية.
شارك في الجلسة الدكتور عبد الناصر بن سالم، خبير التشريعات الصحية بقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والدكتور أحمد عبد الملك طبيب أسرة، والدكتور معاوية العليوي، طبيب، وأدارها الدكتور عبد السلام الحمادي.
وقال الدكتور أحمد عبدالملك، طبيب أسرة، إنه من الصعوبة تغيير معتقدات مارسها الآباء والأجداد، إذ إنهم كانوا يأخذون بمبدأ التجربة، والتجربة خير برهان لهم حتى إن نتجت عنها بعض الآثار الجانبية التي قد تضر بالصحة على المدى البعيد، وعليه فإن اتباع هذه المعتقدات التي ليس لها أساس علمي قد تهوي بصحتنا إلى الهاوية، لأن المعلومة الطبية الخاطئة تتحول إلى ممارسة خاطئة.
ولفت الدكتور عبد الناصر بن سالم، خبير التشريعات الصحية بقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إلى أهمية الرجوع للمختصين والأطباء للتأكد من أي معلومة طبية تصلنا، وذلك من خلال الرجوع إلى المواقع المعتمدة مثل موقع وزارة الصحة.
وأكد الدكتور عبدالناصر بن سالم ضرورة نشر التوعية بين طلاب المدارس حيث أنهم لا يزالون في عمر يسمح لهم بتلقي المعلومة الصحيحة، كما أنه من الضروري أن نتصدى للسلوكيات السلبية والانتباه لمؤشراتها، حيث إن الجيل الحالي مُعَرّض للعديد من الأمراض المرتبطة بنمط الحياة الصحي.
وكرم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي المتحدثين وراعي الجلسة دكتور نيوترشن، والشركاء الداعمين للمجلس الرمضاني وهم هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، ومعهد الشارقة للتراث، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً