الجيش السوري يلاحق «النصرة» بالنيران في ريف إدلب

الجيش السوري يلاحق «النصرة» بالنيران في ريف إدلب

تشهد بلدة كفرنبودة في الريف الشمالي لحماه معارك حاسمة بين الجيش السوري و«جبهة النصرة» أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين فيما جرح جندي سوري وأصيب آخر بصاروخ أطلقته إسرائيل على مدينة القنيطرة.

alt

تشهد بلدة كفرنبودة في الريف الشمالي لحماه معارك حاسمة بين الجيش السوري و«جبهة النصرة» أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين فيما جرح جندي سوري وأصيب آخر بصاروخ أطلقته إسرائيل على مدينة القنيطرة.

وأفادت وكالة الأنباء السورية أمس أن إسرائيل أطلقت صاروخاً على القنيطرة ، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخر بجروح وتدمير آلية عسكرية. وقال مصدر عسكري سوري إن «الاحتلال الإسرائيلي استهدف أحد مواقعنا العسكرية شرق خان أرنبة بريف القنيطرة، وقد أسفر الهجوم عن مقتل شخص وإصابة آخر بجروح»، .

على صعيد آخر،دمر الجيش مقار وآليات لـ «النصرة» في أطراف بلدتي معرّة حرمة وكفر سجنة بريف إدلب. وذكرت «سانا» أن وحدات الجيش نفذت رمايات صاروخية ومدفعية على تحصينات التنظيم والمجموعات التي تتبع له في محيط مدينة خان شيخون وبلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، أسفرت عن تدمير آليات وأوكار ومقتل عدد منهم.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الحكومية قصفت مواقع في شمال غرب البلاد، في أكثر يوم يشهد ضربات جوية منذ بداية حملة كبرى ضد المنطقة التي يسيطر عليها مقاتلو «النصرة» قبل نحو أربعة أسابيع. وقالت مصادر من الجانبين إن القصف ساعد القوات الحكومية التي تساندها روسيا في السيطرة على بلدة كفر نبودة الصغيرة في محافظة حماه في الشمال، وهي المرة الثالثة التي تتبدل فيها السيطرة عليها في أحدث هجوم.

وأفاد المرصد بأن الضربات الجوية والبرية أودت بحياة 12 شخصاً في مناطق عدة منها بلدة معرة النعمان. وأحبط الجيش السوري عملية تسلل نفذها مسلّحو «النصرة» بالقرب من بلدة كفرنبودة التي استعادها الجيش أول من أمس، في محاولة من الأخيرة البحث عن مسلّحين أحياء بحسب مصادر قالت إن الجبهة حاولت التسلل إلى منطقة صخرية قرب بلدة كفرنبودة في محاولة للبحث عن مسلّحين فقدوا خلال سيطرة الجيش على البلدة.

وأكدت المصادر تلقي النصرة ضربات مدفعية وصاروخية أدت لسقوط عدد من القتلى، ما دفعهم للإنسحاب والتراجع. وأحصى المرصد مقتل أكثر من 45 مسلّحاً من النصرة والفصائل المتحالفة معها خلال استعادة الجيش لبلدة كفرنبودة، فيما بلغت أعداد الجرحى بالعشرات.

مشفى ميداني

وعثرت وحدة من الجيش السوري، أمس، على مشفى ميداني فيه معدات طبية وأقنعة وألبسة واقية من المواد الكيميائية بعضها صناعة ألمانية في قلعة المضيق بريف حماه الشمالي الغربي.

وأفادت وكالة «سانا» أن وحدات من الجيش السوري ضبطت، أمس، خلال تمشيطها بلدة قلعة المضيق بريف حماه الشمالي الغربي «مشفى ميدانياً للإرهابيين فيه معدات طبية وأقنعة وألبسة واقية من المواد الكيميائية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً