«معاً» تحثُّ الشباب وروّاد العمل الاجتماعي على إطلاق أفكار مبتكرة

«معاً» تحثُّ الشباب وروّاد العمل الاجتماعي على إطلاق أفكار مبتكرة

سلامة العميمي: «العمل المجتمعي يمثل فرصة حقيقية بالنسبة للشباب لبناء مسيرة مهنية واعدة وناجحة». حثّت هيئة المساهمات المجتمعية (معاً) الشباب وروّاد العمل الاجتماعي، الباحثين عن فرص عمل لها أثر اجتماعي إيجابي، على المشاركة والتسجيل في مبادرتها، حاضنة «معاً» الاجتماعية، الرامية إلى الإسهام في تنمية المشروعات الاجتماعية الناشئة في إمارة أبوظبي.



سلامة العميمي:

«العمل المجتمعي يمثل فرصة حقيقية بالنسبة

للشباب لبناء مسيرة مهنية واعدة وناجحة».

حثّت هيئة المساهمات المجتمعية (معاً) الشباب وروّاد العمل الاجتماعي، الباحثين عن فرص عمل لها أثر اجتماعي إيجابي، على المشاركة والتسجيل في مبادرتها، حاضنة «معاً» الاجتماعية، الرامية إلى الإسهام في تنمية المشروعات الاجتماعية الناشئة في إمارة أبوظبي.

وتعتبر حاضنة «معاً» الاجتماعية المبادرة الأولى من نوعها في أبوظبي، وتوفر فرصة فريدة للشباب وروّاد الأعمال، لتطوير أفكارهم المبتكرة وتنميتها، لتصبح مؤسسات اجتماعية أو منشآت أهلية، تحقق أثراً اجتماعياً إيجابياً وواضحاً في الإمارة.

وتقدم المبادرة الدعم اللازم لـ10 فرق فائزة، تتكون من اثنين إلى ثلاثة أفراد طيلة فترة دورة البرنامج التي تستمر لمدة ستة أشهر، حيث يتم اختيار الفائزين، حسب معايير محددة، ومساعدتهم على تطوير أعمالهم ومشروعاتهم الاجتماعية، حيث يستفيد المشاركون من الإرشاد والتوجيه والتمويل والمكاتب وخبرات العمل، وسهولة الوصول إلى المستثمرين، إضافة إلى فرصة التواصل مع الخبراء والمتخصصين وإمكانية تطوير مهاراتهم، من خلال ورش العمل وبرامج التدريب.

وتطمح هيئة «معاً» إلى استقبال طلبات التسجيل في البرنامج من الشباب ورواد الأعمال والطلاب والمتخرجين في أبوظبي، ودولة الإمارات، وبقية أنحاء العالم، ممن يتمتعون بمهارات في مجال الابتكار والبحث، ويمكن الاستفادة من مهاراتهم والعمل على تطويرها لتأسيس كيانات اجتماعية لها أثر اجتماعي، عن طريق حاضنة «معاً» الاجتماعية.

وقالت مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية (معاً)، سلامة العميمي: «يمثل العمل المجتمعي فرصة حقيقية بالنسبة للشباب لبناء مسيرة مهنية واعدة وناجحة، إلى جانب تحقيق طموحهم في رد الجميل للوطن، والإسهام في تحقيق النفع العام للمجتمع».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً