حميدتي: المجلس العسكري لا يطمع في السلطة

حميدتي: المجلس العسكري لا يطمع في السلطة

جدد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، مطالبه لقوى الحرية والتغيير، بقبول شراكة حقيقية مع المجلس، مؤكداً أن المجلس لا يطمع في السلطة وإنما يرغم بضمان عملية الانتقال السلمي. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، خلال زيارة لسجن كوبر خاطب فيها النزلاء وعبر عن رغبة المجلس في إطلاق سراح مرتكبي المخالفات…




الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـ


جدد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، مطالبه لقوى الحرية والتغيير، بقبول شراكة حقيقية مع المجلس، مؤكداً أن المجلس لا يطمع في السلطة وإنما يرغم بضمان عملية الانتقال السلمي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، خلال زيارة لسجن كوبر خاطب فيها النزلاء وعبر عن رغبة المجلس في إطلاق سراح مرتكبي المخالفات المالية الخفيفة، ليتمكنوا من المساهمة في عمليات الإنتاج في البلاد، حسبما أورد موقع “سودان تريبيون”، اليوم الخميس.
وقال حميدتي إنهم المجلس يبحث عن شراكة حقيقية مع قوى الحرية والتغيير، مشدداً على أن المتظاهرين لم يكن بوسعهم إسقاط النظام دون تدخل الجيش، وأن الأخير لم يكن بإمكانه تولي السلطة وإزاحة البشير، لولا المظاهرات الشعبية التي نظمتها قوى التغيير.
إلا أنه ألقى باللوم على قوى الحرية التغيير لمطالبتها برئاسة مجلس السيادة والأغلبية فيه معاً، وأضاف “والله نحن مظلومين”.
وقال حميدتي إن قوى المعارضة تريد السيطرة على كل شيء، وأن يذهب الجيش إلى الثكنات العسكرية. إلا أنه أعلن عن رفضه لهذا الطلب مشدداً على أن الجيش لن يرجع للثكنات قبل إتمام عملية الانتقال الديمقراطي في السودان.

ويذكر أن المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، فشلت في الوصول إلى اتفاق حول تكوين مجلس السيادة، حيث يطالب كل من الطرفين بالرئاسة والأغلبية فيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً