دنيا سمير غانم : أنا سعيدة بـ”بدل الحدوتة”

دنيا سمير غانم : أنا سعيدة بـ”بدل الحدوتة”

أعربت الفنانة دنيا سمير غانم عن سعادتها بردود الفعل إزاء حلقات مسلسلها الجديد “بدل الحدوتة 3″، الذي يُذاع على عدد من المحطات المصرية والعربية، مرجعة سبب تقديمها لـ3 قصص مختلفة الأحداث والشخصيات إلى رغبتها في التجديد وعدم إصابة المشاهدين بالملل. وكشفت دنيا في حوارها مع 24 الصفات المشتركة بينها وبين بطلة القصة الأولي “بيلا”، وسبب تقديمها للأغنية الخليجية “تعال …




دنيا سمير غانم (أرشيف)


أعربت الفنانة دنيا سمير غانم عن سعادتها بردود الفعل إزاء حلقات مسلسلها الجديد “بدل الحدوتة 3″، الذي يُذاع على عدد من المحطات المصرية والعربية، مرجعة سبب تقديمها لـ3 قصص مختلفة الأحداث والشخصيات إلى رغبتها في التجديد وعدم إصابة المشاهدين بالملل.

وكشفت دنيا في حوارها مع 24 الصفات المشتركة بينها وبين بطلة القصة الأولي “بيلا”، وسبب تقديمها للأغنية الخليجية “تعال تعال” مع المطرب والمنتج هشام جمال، وسبب تغيير اسم مسلسلها، ورؤيتها للموسم الدرامي الحالي.

ما تقييمك لمسلسلك الجديد “بدل الحدوتة 3″؟
سعيدة بالتجربة وردود الفعل حيالهاً، حيث تلقيت إشادات عبر “انستجرام”، وكذلك من الأصدقاء والمقربين مني، لأنني ما زلت مشغولة بالتصوير حتى الأسبوع الأخير من شهر رمضان.

ما سبب تقديمك لـ3 قصص مختلفة الأحداث والشخصيات في مسلسلك؟
الرغبة في التجديد ليس أكثر، وعدم إصابة المشاهدين بالملل والتكرار، وانطلاقاً من هذين السببين، أردت تقديم تجربة جديدة ومختلفة، وربما تصبح “فورمات” في الأعوام المقبلة، خاصة وأن الجمهور يمل من مسلسلات الثلاثين حلقة.

ما الصفات المشتركة بينك وبين بطلة القصة الأولي “بيلا”؟
لا تجمعنا أي صفات مشتركة، فهي يمكن وصفها بـ “الفتاة المسترجلة”، وأنا لست على هذا النحو، كما أنها تساعد في حل المشكلات العاطفية، وهي مهمة لا يمكن أن أؤديها في حياتي العادية.

لماذا؟
لا أحب التدخل في شؤون الغير، لاسيما تفاصيل وكواليس الحياة الشخصية، إلا أن “بيلا” تؤدي ذلك في سبيل مهنتها، بما أنها تعمل داخل مكتب استشارات يملكه الفنان بيومي فؤاد، بحسب الأحداث.

هل توقعتِ نجاح أغنيتك الخليجية “تعال تعال” مع هشام جمال؟
نجاح الأغنية الخليجية فاق توقعاتي، فهي كانت أحد أحلامي وطموحاتي، لأنني لم يسبق لي الغناء بهذه اللهجة، حيث وجدنا أن انتحال “بيلا” لصفة مطربة خليجية في أحد مهامها يفتح مساحة لوجود هذه الأغنية، ومن هنا بدأنا التفكير في اسم مطرب يشاركني الغناء، إلا أن عدداً من المطربين اعتذروا لأسباب مختلفة، فاقترحت على هشام جمال تأديته للأغنية بما أنه ملحنها، والحمد لله أنها حققت نجاحاً كبيراً ومشاهدات مرتفعة عبر موقع “يوتيوب”.

هل قرار تغيير اسم مسلسلك من “من أول نظرة” لـ “بدل الحدوتة 3” سببه عدم إعطاء انطباع للجمهور على أنه عمل رومانسي؟
– لأ، “من أول نظرة” كان اسماً مبدئياً ليس أكثر، وهذا عُرف مُتبع في الأعمال الفنية كافة، حيث تجد أسماء مكتوبة علي السيناريوهات والـ”كلاكيت”، ولكن ليس شرطاً أن تكون هذه هي الأسماء النهائية للأعمال.

كيف ترين تراجع عدد المسلسلات المقدمة في رمضان الحالي؟
– لا أدري، فأحياناً أشعر أنها تصب في صالح المشاهد، لأنها ستدفعه للتركيز في متابعة عدد قليل من المسلسلات، على أن تتوزع باقي الأعمال على مدار العام، وأحياناً أخرى أتمنى زيادة عدد المسلسلات لأني “عاوزة الناس كلها تشتغل”، فأنا “مش عارفة بصراحة إيه الصح، لأن ظروف هذه السنة جديدة علينا، فالواحد مش قادر يقيم إيه الكويس وإيه الوحش، وبالتالي لما تخلص نقدر نشوف نتائج اللي حصل فيها”.

وما أبرز المسلسلات التي نالت إعجابك حتى الآن؟
لم أشاهد أي مسلسل لانشغالي بالتصوير، ولكن “نفسي أشوف أي حاجة فيهم”، فمسلسلي نفسه لم أشاهد منه سوى 3 حلقات فقط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً