اليوم العالمي لتسمم الحمل: كيف يمكنك تقليل المخاطر؟

اليوم العالمي لتسمم الحمل: كيف يمكنك تقليل المخاطر؟

تبلغ حملة اليوم العالمي لتسمم الحمل عامها الثاني اليوم، وقد انطلقت العام الماضي لتثير انتباه الحوامل إلى المضاعفات التي تؤدي إلى هذه المشكلة وتهدد سلامة الأم والجنين. وقد بلغت نسبة إصابات تسم الحمل العام الماضي 2.16 بالمائة، لكن 10 بالمائة فقط تعتبر خطيرة. إليك ما هو تسمم الحمل، وكيف يمكن تقليل مخاطر تسمم الحمل وفقاً لتوصيات الحملة التي نشرتها “جورنال أوف…




ارتفاع ضغط الدم سبب تسمم الحمل (تعبيرية)


تبلغ حملة اليوم العالمي لتسمم الحمل عامها الثاني اليوم، وقد انطلقت العام الماضي لتثير انتباه الحوامل إلى المضاعفات التي تؤدي إلى هذه المشكلة وتهدد سلامة الأم والجنين. وقد بلغت نسبة إصابات تسم الحمل العام الماضي 2.16 بالمائة، لكن 10 بالمائة فقط تعتبر خطيرة. إليك ما هو تسمم الحمل، وكيف يمكن تقليل مخاطر تسمم الحمل وفقاً لتوصيات الحملة التي نشرتها “جورنال أوف وومانز هيلث”:

تقليل الملح، وزيادة شرب الماء، والمشي يومياً لخفض الضغط وتفادي تسمم الحمل

عند ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يتزايد نمو المشيمة بمعدل غير عادي، ويؤثر ذلك على كمية المغذيات التي تصل إلى الجنين من خلال المشيمة، وقد يحدث انفصال للمشيمة عن الرحم فتنقطع إمدادات الأكسجين والغذاء عن الجنين، ويهدد ذلك حياته.

ومن مضاعفات الإدارة السيئة لحالة تسمم الحمل: انخفاض وزن المولود، والولادة المبكرة، وزيادة الدهون حول بطن الحامل، وزيادة الدوخة ومشاكل الرؤية أثناء الحمل، كما قد تؤثر على النمو السليم لكبد الجنين.

ويمكنك تفادي مضاعفات ارتفاع الضغط والتحكم فيه قبل أن تتطوّر مشكلة تسمم الحمل بـ:

* ضبط الوزن خلال الحمل، وتجنّب أي زيادة مفرطة أو غير مرغوب فيها.

* تفادي الجفاف، والحرص على ترطيب الجسم جيداً وشرب السوائل الخالية من الكافيين. وتحث التوصيات على تناول 8 أكواب من الماء والسوائل يومياً.

* إجراء التعديلات الغذائية لتخفيف الملح، وخفض ضغط الدم.

* المشي يومياً 30 دقيقة للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم.

* قياس ضغط الدم بانتظام حسب توصيات الطبيب، والحرص على المتابعة الطبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً