«الوطني الاتحادي» يدين حادث التخريب المتعمّد للسفن الأربع

«الوطني الاتحادي» يدين حادث التخريب المتعمّد للسفن الأربع

استنكر المجلس الوطني الاتحادي وأدان بشدة حادث التخريب المتعمّد لأربع سفن تجارية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، وكذلك الهجوم الإرهابي الذي نفذته ميليشيات الحوثي الانقلابية بطائرات مفخخة من دون طيار، واستهدف محطتي ضخ لخط أنابيب النفط في المملكة العربية السعودية.

استنكر المجلس الوطني الاتحادي وأدان بشدة حادث التخريب المتعمّد لأربع سفن تجارية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، وكذلك الهجوم الإرهابي الذي نفذته ميليشيات الحوثي الانقلابية بطائرات مفخخة من دون طيار، واستهدف محطتي ضخ لخط أنابيب النفط في المملكة العربية السعودية.

وأكد المجلس، أن هذا العمل الإرهابي الجبان إنما يؤكد خطورة التوجهات العدائية لهذه الميليشيا الإرهابية التي تستهدف تقويض الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي، ونؤكد تضامن دولة الإمارات الكامل، قيادة وحكومة وشعباً، مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، ووقوفنا معها في صف واحد ضد كل تهديد لأمنها واستقرارها، كما نؤكد دعم الإمارات كافة الإجراءات التي تتخذها المملكة الشقيقة لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، انطلاقاً من أن أمن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة هو تهديد للأمن والاستقرار في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشدد المجلس على ضرورة تصدي المجتمع الدولي لكل مصادر الخطر التي تهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية أياً كان مصدرها وضمان أمن المضائق باعتبار ذلك مسؤولية جماعية دولية، حيث تشكل هذه الاعتداءات خرقاً للقوانين الدولية وتصعيداً متعمداً للتوتر في واحدة من أكثر المناطق الجغرافية حساسية وتأثيراً في الاقتصاد العالمي وحركة التجارة الدولية.

وأعربت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي عن تقدير المجلس الشديد للسياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادتنا الرشيدة في التعامل مع التداعيات والظروف والتطورات المتسارعة التي تشهدها منطقة الخليج العربي، مؤكدة أن الدعم والمساندة القوية التي تحظى بها الإمارات من الدول الشقيقة والصديقة كافة، في مواجهة حادث التخريب المتعمد للسفن التجارية الأربع، إنما يؤكد مصداقية الإمارات وجديتها في دعم الأمن والسلام والاستقرار الإقليمي والعالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً