احتجاجات ما بعد الانتخابات تتصاعد في جاكرتا

احتجاجات ما بعد الانتخابات تتصاعد في جاكرتا

قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إنه لن يتساهل مع أي شخص يخل بالأمن والعملية الديمقراطية ووحدة البلاد، وذلك بعد أعمال شغب في العاصمة جاكرتا أعقبت إعلان النتائج الرسمية لانتخابات الرئاسة وفوز ويدودو بفترة جديدة.

قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إنه لن يتساهل مع أي شخص يخل بالأمن والعملية الديمقراطية ووحدة البلاد، وذلك بعد أعمال شغب في العاصمة جاكرتا أعقبت إعلان النتائج الرسمية لانتخابات الرئاسة وفوز ويدودو بفترة جديدة.

وأضاف ويدودو مخاطباً الصحافيين: «لن نفسح أي مجال لمثيري الشغب الذين يحاولون الإضرار ببلدنا وحالة الوحدة في جمهورية إندونيسيا». وأضاف: «لا خيار آخر، الجيش والشرطة سيتخذان إجراءات صارمة وفقاً للقانون».

عمت المظاهرات وسط جاكرتا احتجاجاً على نتيجة انتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي بعد مواجهات دارت أول من أمس بين الشرطة والمتظاهرين وقتل فيها ستة أشخاص حسبما أعلن حاكم العاصمة. جاءت الاحتجاجات بعد تأكيد مفوضية الانتخابات أول من أمس فوز ويدودو على منافسه الجنرال السابق برابو سوبيانتو في الاقتراع الذي أجري يوم 17 أبريل الماضي.

وتزايدت الحشود في وسط جاكرتا أمس، وقالت الشرطة إنها تتوقع انضمام المزيد من المحتجين إلى الحشود. وجاء بعض الوافدين وهم يحملون أعمدة خشبية ولطخ البعض وجوههم حول العينين بمعجون الأسنان، لحماية أنفسهم على ما يبدو من الغاز المسيل للدموع. وعرضت لقطات أذاعها التلفزيون أعمدة دخان تتصاعد من خلف عشرات المحتجين في شوارع تاناه أبانج والبعض يلقي مفرقعات ويحطم سياجات عامة. وأغلقت الكثير من المباني الإدارية والأنشطة التجارية والسفارات في وسط جاكرتا أبوابها، كما أُغلقت محطات للقطارات في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً