529 أسرة تتواصل مع شرطة دبي حول أبنائها المدمنين

529 أسرة تتواصل مع شرطة دبي حول أبنائها المدمنين

تواصلت 529 أسرة لمدمني مخدرات مع شرطة دبي من خلال برنامج الفحص الدوري، سواء للإبلاغ عن أبنائها المتعاطين، أو لمتابعة إجراءات فحصهم وعلاجهم وتأهيلهم، مستفيدين من المادة 43 من قانون مكافحة المخدرات الذي يعفي كل مدمن مخدرات يسلم نفسه أو يبلغ عنه ذووه من المساءلة القانونية.

للإعفاء من المساءلة القانونية والمساعدة على العلاج والتأهيل




تواصلت 529 أسرة لمدمني مخدرات مع شرطة دبي من خلال برنامج الفحص الدوري، سواء للإبلاغ عن أبنائها المتعاطين، أو لمتابعة إجراءات فحصهم وعلاجهم وتأهيلهم، مستفيدين من المادة 43 من قانون مكافحة المخدرات الذي يعفي كل مدمن مخدرات يسلم نفسه أو يبلغ عنه ذووه من المساءلة القانونية.

وقال مدير مركز حماية الدولي العقيد عبدالله الخياط، إن شرطة دبي تبذل كل ما بوسعها لاحتواء الشباب الذين تتوافر فرص ولو ضعيفة لعلاجهم والعبور بهم من أزمة الإدمان، لافتاً إلى أن دورها لا يقتصر على الفحص والمتابعة والإحالة إلى مراكز العلاج والتأهيل، بل تقدم مساعدات مباشرة لهم بهدف إعادة دمجهم في المجتمع سواء بتسهيل حصولهم على شهادات حسن سير وسلوك أو توفير وظائف لهم بالتنسيق مع شركائها، مؤكداً أن هذه هي أهم خطوات العلاج والتأهيل.

واحتوت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات 233 متعاطي مخدرات على مدار السنوات الثلاث الماضية، ووفرت لهم العلاج والتأهيل دون اتخاذ إجراءات قانونية بحقهم.

وأشار إلى أن برنامج الفحص الدوري درس 618 حالة لمدمنين خلال السنوات الثلاث الماضية، ووفر الرعاية اللاحقة لنحو 378 شخصاً، وحويل 117 حالة إلى مراكز العلاج والتأهيل، وبلغ عدد المستفيدين من الفحص الدوري 1153 شخصاً.

إلى ذلك، نفذ المركز برامج طلابية متعددة مثل «صيفنا أمن وسعادة.. ابتكار وقيادة»، استفاد منه 825 طالباً وطالبة، من 19 جنسية في 68 مدرسة، وبرنامج «ربيعنا مهارة وقيادة» واستفاد منه 408 طلاب وطالبات، من 18 جنسية في 30 مدرسة، وبرنامج «الدورات الشتوية، نتدرب لنحمي» واستفاد منه 550 طالباً وطالبة، من 20 جنسية في 70 مدرسة، وبرنامج «مسابقة حماية الميدانية، الموسيقا العسكري» واستفاد منه 379 طالباً وطالبة، من 19 جنسية في 10 مدارس، ومسابقة حماية للوقاية من المخدرات وشارك فيها 3495 طالباً وطالبة، من 124 مدرسة، وكذلك محاضرات وورش عمل في العامين 2018 و2019 بلغت 152 محاضرة استفاد منها 15 ألفاً و698 طالباً وطالبة.

كما نظم المركز «ملتقى حماية الدولي الـ14»، بمشاركة 21 دولة، وحضور 1200 شخص.

وفي الجانب التقني والجوائز والمسابقات، كشف الخياط عن إطلاق «تطبيق حماية» وهو منصة متكاملة مؤتمتة توظف الذكاء الاصطناعي من خلال مساعد افتراضي يردّ على أسئلة الجمهور بسهولة، ويحتوي على خدمات تعليمية وتوعوية، ويساعد على تقديم الاستشارات التخصصية، وخدمة طلب البرامج التوعوية وتشمل الورش والمحاضرات والمعارض والفعاليات المتعلقة بالتوعية بأضرار المخدرات، بالإضافة إلى جائزة شرطة دبي لأفضل فيديو توعوي ضمن مبادرة «حماية كليب»، والتي سوف يعلن عن معاييرها وشروطها خلال الفترة المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً