روسيا تتهم أمريكا بمحاولة الإطاحة بمادورو

روسيا تتهم أمريكا بمحاولة الإطاحة بمادورو

اتهمت روسيا أمس الأربعاء، الولايات المتحدة بمحاولة الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي تدعمه موسكو بالقوة. وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف للصحافيين: “سنواصل مقاومة محاولات الانقلاب في فنزويلا، المحاولات التي فشلت حتى الآن”، وأضاف أن “روسيا تتوقع أن تستمر محاولات لتنفيذ مثل هذا الانقلاب بطلب من الولايات المتحدة”، حسب ما ذكرت وكالة أنباء “تاس” الروسية.يشار إلى…




الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)


اتهمت روسيا أمس الأربعاء، الولايات المتحدة بمحاولة الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي تدعمه موسكو بالقوة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف للصحافيين: “سنواصل مقاومة محاولات الانقلاب في فنزويلا، المحاولات التي فشلت حتى الآن”، وأضاف أن “روسيا تتوقع أن تستمر محاولات لتنفيذ مثل هذا الانقلاب بطلب من الولايات المتحدة”، حسب ما ذكرت وكالة أنباء “تاس” الروسية.

يشار إلى أن روسيا أرسلت مستشارين عسكريين إلى فنزويلا، ولم تستبعد واشنطن احتمال التدخل العسكري للإطاحة بمادورو، الذي فاز بفترة ولاية ثانية في انتخابات متنازع عليها منذ عام، واتجه الاقتصاد تحت حكمه نحو الانهيار.

وأشار زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي اعترفت به الولايات المتحدة، وعشرات الدول الأخرى رئيساً مؤقت لفنزويلا، إلى احتمال التدخل العسكري في نهاية المطاف، ويقول إن جزءاً من الجيش انحاز له، وفر أكثر من 1000 من أفراده إلى كولومبيا والبرازيل.

وأمر مادورو الجيش أول أمس الثلاثاء بتطهير صفوفه من “الخونة”، وقال أمام آلاف الجنود في فعالية عسكرية في ولاية كارابوبو شمالي البلاد إنه “إذا اكتشف شخص مماثل، إنه أمر: اقبضوا عليه على الفور”.

وفر أكثر من 3 ملايين فنزويلي من الأزمة الاقتصادية والسياسية إلى الخارج، وقال وزير الخارجية الكولومبي كارلوس هولمز تروخيو في مؤتمر صحفي أمس إن “كولومبيا وحدها تستضيف 1.3 مليون فنزويلي، وأن 2500 فنزويلي في المتوسط يصلون إلى بلاده يومياً”.

ووصف التدفق بأنه يمثل عبئاً كبيراً على المستشفيات والمدارس الكولومبية، وذكر أن المساعدات الدولية التي تلقتها البلاد تقل كثيراً عن الـ 1.5 مليار دولار التي تحتاجها، وأطلق الوزير دعوة عاجلة لحشد تعاون دولي أكبر، لأن الهجرة ستستمر في النمو.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً