إندونيسيا: ستة قتلى في مواجهات مرتبطة بالانتخابات الرئاسية

إندونيسيا: ستة قتلى في مواجهات مرتبطة بالانتخابات الرئاسية

أسفرت مواجهات بين قوى الأمن وأنصار المعارضة عن ستة قتلى الأربعاء، ومئات الجرحى في العاصمة الإندونيسية حيث تم اتخاذ تدابير أمنية مشددة غداة الاعلان الرسمي عن إعادة انتخاب جوكو وديدودو. وقبضت الشرطة على نحو 70 متظاهراً في جاكرتا، داعية إلى الهدوء أنصار المرشح المهزوم برابوو سونبيانتو الذي يرفض الاعتراف بهزيمته.وقال وزير التنسيق الأمني ويرانتو إن بعض استخدامات …




alt


أسفرت مواجهات بين قوى الأمن وأنصار المعارضة عن ستة قتلى الأربعاء، ومئات الجرحى في العاصمة الإندونيسية حيث تم اتخاذ تدابير أمنية مشددة غداة الاعلان الرسمي عن إعادة انتخاب جوكو وديدودو.

وقبضت الشرطة على نحو 70 متظاهراً في جاكرتا، داعية إلى الهدوء أنصار المرشح المهزوم برابوو سونبيانتو الذي يرفض الاعتراف بهزيمته.

وقال وزير التنسيق الأمني ويرانتو إن بعض استخدامات شبكات التواصل الاجتماعي، مثل مشاركة الفيديو والصور، تم حظرها للحد من انتشار الشائعات والإبلاغ عن المعلومات.

من جهته، أكد قائد الشرطة تيتو كارنافيان أن ستة أشخاص قد قتلوا، لكنه قال إن الشرطة لم تستخدم الذخيرة الحية ضد المحتجين.

وأضاف للصحافيين استناداً إلى معلومات مستقاة من الجهاز الطبي للشرطة، إن “البعض إصاباتهم ناجمة عن الرصاص والبعض الآخر اصيبوا بالسلاح الأبيض، لكن ما زال يتعين علينا توضيح الملابسات”.

من جهته، تحدث حاكم جاكرتا أنييس باسديوان عن 200 جريح في الفترة الصباحية بعد المواجهات بين أنصار المعارضة والشرطة التي بدأت في مختلف مناطق العاصمة خلال الليل بعد الاعلان المفاجئ في ليل الثلاثاء الاربعاء عن النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية.

وعمدت قوات مكافحة الشغب إلى استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم الماء لتفريق متظاهرين كانوا يرشقون الشرطة بالمفرقعات النارية والحجارة.

وتناثرت قطع الحطام في بعض الأحياء في الأنقاض بعد مواجهات مع الشرطة.

وقال ويدودو خلال مؤتمر صحافي: “أنا منفتح على الجميع للعمل سويًا لبناء هذه الأمة وتطويرها، لكنني لن أتسامح مع محاولات تخريب الأمن أو وحدة (…) بلدنا”.

من جهته، دعا سوبيانتو أتباعه إلى عدم استخدام العنف. وقال في هذا السياق “ندعم الحق الدستوري للناس (في التظاهر) طالما أنهم متحضرون وسلميون ولا يتوخون العنف”.

ودعت عدة سفارات رعاياها إلى عدم التوجه إلى وسط العاصمة حيث أغلقت قوات الشرطة الطرق المؤدية إلى مقر اللجنة الانتخابية.

وأغلقت محطة قطار ركاب رئيسي يؤمن المواصلات في وسط المدينة، فيما قُطع الأربعاء عدد كبير من محاور الطرق المؤدية الى مقر اللجنة الانتخابية وهيئة الاشراف الانتخابية.

كذلك أقفلت مراكز تجارية ومؤسسات ومدارس، على سبيل الاحتياط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً