تقرير: أجور بائسة تدفعها قطر لعمال منشآت كأس العالم

تقرير: أجور بائسة تدفعها قطر لعمال منشآت كأس العالم

ذكر تقرير جديد لصحيفة «ميرور» البريطانية، أن عدداً كبيراً من العمال المهاجرين يؤدون عملهم تحت الشمس الحارقة في قطر، مؤكدة أن قطر تجعلهم يكدحون في عملهم حتى يتسنى لها التباهي باستضافة بطولة كأس العالم، وفقاً لـ «قطر يلكيس».

ذكر تقرير جديد لصحيفة «ميرور» البريطانية، أن عدداً كبيراً من العمال المهاجرين يؤدون عملهم تحت الشمس الحارقة في قطر، مؤكدة أن قطر تجعلهم يكدحون في عملهم حتى يتسنى لها التباهي باستضافة بطولة كأس العالم، وفقاً لـ «قطر يلكيس».

وأشارت الصحيفة إلى أن العمال المهاجرين الذين يبلغ عددهم 28 ألفاً ويقومون بأعمال بناء سبعة ملاعب جديدة والبنية التحتية، يتقاضون 82 بنساً في الساعة فقط، مؤكدة أن هذا المبلغ الضئيل يعادل الحد الأدنى للأجور.

ورغم أن قطر ضمن قائمة أغنى دول العالم، ويمكنها أن تطلب من المتعاقدين دفع رواتب أعلى من ذلك للعمال، الذي يعملون في الشمس الحارقة، إلا أن مبدأ العبودية الحديثة يسيطر على مفاهيم تعامل القطريين.

وتحدثت الصحيفة إلى العمال، الذين يأتي العديد منهم من أفقر الدول في العالم، أثناء زيارتها أماكن قيد الإنشاء، واكتشفوا أنهم يتقاضون رواتب ضئيلة. ووصفت غيل كارتميل، مساعدة الأمين العام لاتحاد «يونايت»، الأجور وظروف العمل وأماكن الإقامة لعمال البناء المهاجرين بأنها «مروعة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً