5 نماذج في مبادرة المساكن الموحدة لـ «محمد بن راشد للإسكان»

5 نماذج في مبادرة المساكن الموحدة لـ «محمد بن راشد للإسكان»

«محمد بن راشد للإسكان» ستتولى دور المالك في متابعة المشروعات. من المصدر أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، سامي عبدالله قرقاش، أن مبادرة «مساكن النماذج الموحدة»، التي أطلقتها المؤسسة قبل فترة، تضم خمسة نماذج سكنية بمساحات وأسعار مختلفة، وأن بإمكان المواطنين الحاصلين على أراضٍ سكنية الاستفادة من المبادرة من دون التقيد بمشروعات المؤسسة.

بإمكان المواطنين الاستفادة منها دون التقيد بمشروعات المؤسسة



«محمد بن راشد للإسكان» ستتولى دور المالك في متابعة المشروعات. من المصدر

أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، سامي عبدالله قرقاش، أن مبادرة «مساكن النماذج الموحدة»، التي أطلقتها المؤسسة قبل فترة، تضم خمسة نماذج سكنية بمساحات وأسعار مختلفة، وأن بإمكان المواطنين الحاصلين على أراضٍ سكنية الاستفادة من المبادرة من دون التقيد بمشروعات المؤسسة.

من جانبه، قال مدير إدارة الإشراف الهندسي بالمؤسسة، المهندس عبدالله الشحي، إنه بناء على التحديات والصعوبات الكثيرة التي تواجه معظم الملاك في بناء مساكنهم، ولتحقيق الاستفادة القصوى من المساعدات الإسكانية التي يحصلون عليها، أطلقت المؤسسة هذه المبادرة، التي تتلخص في توفير المؤسسة نماذج ثابتة للمساكن، بأسعار تنافسية وبأحجام متباينة تتناسب مع احتياجات الأسر المختلفة، سواء من ناحية عدد أفرادها أو من ناحية مقدرتها المالية.

وأضاف أن النماذج السكنية التي تم اعتمادها تبدأ بمساحات 2700 – 3000 ـ 3500 ـ 4500 ـ 5100 قدم، فيما تبدأ الأسعار لأقل مساحة من 870 ألف درهم، وصولاً لمليون و600 ألف درهم للمساحة الأكبر.

وقال إن هذا التنوع من شأنه أن يجعل هناك خيارات واسعة للمواطنين، تتيح لهم اختيار أفضلها بالنسبة لهم، ويأتي هذا انطلاقاً من رغبة المؤسسة في التخفيف عن المستفيدين، وتحقيق سعادتهم واستقرارهم، بدءاً من اختيار النموذج المناسب ووصولاً إلى الاستلام النهائي للمسكن.

وأفاد الشحي بأنه تم الاتفاق مع مجموعة من المقاولين والموردين من أصحاب الكفاءة، لتنفيذ هذه المبادرة، وأن العدد الحالي للمقاولين هو 12 مقاولاً، تم اختيارهم منذ بداية إطلاق المبادرة، ومن المتوقع زيادة العدد في نهاية العام الجاري، منوهاً إلى أن هذه الخطوة جاءت للحصول على أسعار تنافسية، ولضمان سرعة وجودة الأعمال.

ولفت إلى أن المؤسسة ستتولى دور المالك في متابعة هذه المشروعات، من دون أن يتحمل المالك عناء التعامل مع المقاولين والاستشاريين والموردين، وأن هذه النماذج كانت في البداية مخصصة لفئة المنح، وتمت إضافة بعض المستفيدين من فئة القروض.

وتابع أنه بإمكان المواطنين، الذين مُنحوا أراضي سكنية، أن يستفيدوا من هذه النماذج، وأن يختاروا النموذج المناسب لهم من حيث عدد الغرف وقيمة المسكن الإجمالية.

وتم أخيراً إنجاز أول مسكن نموذجي في منطقة المزهر الثانية، وتم بناؤه على أرض أحد المستفيدين، وقام باختيار النموذج المناسب لاحتياجاته من دون أن يدخل في مشكلات اختيار المواد والعينات والتعامل مع الاستشاريين والمقاولين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً