إرسال التقرير النهائي في قضية «روضة» للنيابة

إرسال التقرير النهائي في قضية «روضة» للنيابة

كشفت هيئة الصحة في دبي أنها انتهت من إعداد التقرير النهائي لنتائج التحقيق في قضية الشابة الإماراتية، روضة المعيني، ضحية الخطأ الطبي، وأرسلته إلى النيابة العامة، ليضاف إلى أوراق القضية، حتى يتسنى للنيابة اتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية، بناء على ما ورد فيه من معلومات.

ff-og-image-inserted

أعدته لجنة مختصة من «صحة دبي» ووزارة الصحة

  • «روضة» توجهت إلى مركز فيرست ميد لإجراء عملية جراحية بسيطة في الأنف.

    أرشيفية


  • الدكتور مروان الملا: «التقرير تضمن حزمة من المخالفات رصدتها اللجنة، وشرحتها وفصلتها».


كشفت هيئة الصحة في دبي أنها انتهت من إعداد التقرير النهائي لنتائج التحقيق في قضية الشابة الإماراتية، روضة المعيني، ضحية الخطأ الطبي، وأرسلته إلى النيابة العامة، ليضاف إلى أوراق القضية، حتى يتسنى للنيابة اتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية، بناء على ما ورد فيه من معلومات.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة، الدكتور مروان الملا، إن لجنة مشتركة من الهيئة ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، عملت على التحقيق في قضية المعيني، وانتهت إلى مجموعة من الحقائق الموثقة، ضمنتها التقرير، موضحاً أن التقرير تضمن حزمة من المخالفات رصدتها اللجنة، وشرحتها وفصلتها.

وتعود قضية الشابة الإماراتية «روضة» إلى الـ23 من أبريل الماضي، بعدما توجهت لإجراء عملية جراحية بسيطة في الأنف، لعلاج مشكلات في التنفس، في مركز فيرست ميد الطبي لجراحات اليوم الواحد، الموجود في منطقة جميرا، إلا أنها غرقت في غيبوبة كاملة، منذ 17 يوماً، إذ أدخلت إلى غرفة العمليات في الـ10 صباحاً، وبعد مرور أكثر من أربع ساعات على بدء العملية شعر ذووها بوجود مشكلة يحاول الأطباء إخفاءها عنهم، إلا أنهم لم يتمكنوا من معرفة ما يحدث في غرفة العمليات.

وكانت هيئة الصحة في دبي قررت إيقاف العمليات الجراحية في المركز إلى حين صدور النتائج النهائية للتحقيق في واقعة الإهمال التي تعرضت لها الشابة الإماراتية، ودخلت على إثرها في حالة الغيبوبة. كما أوقفت الطبيبين المسؤولين عن الإهمال الطبي عن العمل، وهما أخصائي جراحة الأنف والأذن والحنجرة، وطبيب التخدير، فيما لوحت الهيئة بإجراءات قانونية رادعة في حق كل من يتسبب في تعريض صحة المرضى وحياتهم للخطر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً