قيادي في فتح : السلام الاقتصادي في مؤتمر البحرين ليس كافياً لحل القضية

قيادي في فتح : السلام الاقتصادي في مؤتمر البحرين ليس كافياً لحل القضية

قال القيادي في حركة فتح الفلسطينية الدكتور جهاد الحرازين، إن مؤتمر البحرين بقيادة كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، يعد التفافاً من قبل الإدارة الأمريكية على حقوق الشعب الفلسطيني ومستقبله، مؤكداً أن فلسطين لا تبحث عن احتياجات اقتصادية وإنما تريد دولة ذات سيادة مثل باقي دول العالم. وأوضح الحرازين ، أن محاولة الولايات المتحدة الأمريكية فتح…




جهاد الحرازين (أرشيف)


قال القيادي في حركة فتح الفلسطينية الدكتور جهاد الحرازين، إن مؤتمر البحرين بقيادة كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، يعد التفافاً من قبل الإدارة الأمريكية على حقوق الشعب الفلسطيني ومستقبله، مؤكداً أن فلسطين لا تبحث عن احتياجات اقتصادية وإنما تريد دولة ذات سيادة مثل باقي دول العالم.

وأوضح الحرازين ، أن محاولة الولايات المتحدة الأمريكية فتح أبوابالاستثمار في فلسطين لن تأتي بنتائج حقيقية طالما استمر الاحتلال الإسرائيلي للأرضي الفلسطينية، دون إقامة دولة مستقلة على حدود يونيو 1967.

وأكد القيادي في حركة فتح جهاد الحرازين أن الاحتلال الإسرائيلي مصدر التطرف والإرهاب، والجانب الإسرائيلي يريد السلام الاقتصادي مثلما نادى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أكثر من مناسبة، ولكن أي سلام يحتاج إلى حل سياسي وليس اقتصادياً فقط.

وأشار الحرازين إلى أن السلطة الفلسطينية لم تشارك في هذا المؤتمر رغم ضغوط الإدارة الأمريكية، موضحاً أن نتائج هذا المؤتمر لن تكون ملزمة للشعب الفلسطيني ولا الدول العربية “ويجب أن يدرك الجميع أن أمريكا تريد أن تريح نفسها من الإنفاق على القضية الفلسطينية وتريد أن تلقي الكرة للدول العربية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً