دراسة: التدخين وعلاقته بتكرار الإصابة بالجلطات

دراسة: التدخين وعلاقته بتكرار الإصابة بالجلطات

في كل يوم نسمع عن دراسة أو بحث علمي جديد يؤكد خطورة التدخين على المدخن وحتى على المستنشق للدخان وحتى على البيئة، وهاهي دراسة جديدة تربط بين التدخين و التعرض المتكرر للجلطات. التدخين والإصابة بالجلطات: خلصت دراسة صينية إلى أن المدخنين الذين أصيبوا بجلطة من قبل، معرضين بشكل كبير للإصابة بأخرى، في حال لم يقلعوا عن…

في كل يوم نسمع عن دراسة أو بحث علمي جديد يؤكد خطورة التدخين على المدخن وحتى على المستنشق للدخان وحتى على البيئة، وهاهي دراسة جديدة تربط بين التدخين و التعرض المتكرر للجلطات.

التدخين والإصابة بالجلطات:

خلصت دراسة صينية إلى أن المدخنين الذين أصيبوا بجلطة من قبل، معرضين بشكل كبير للإصابة بأخرى، في حال لم يقلعوا عن هذه العادة أو قللوا منها.

وربطت العديد من الدراسات منذ وقت طويل بين التدخين وزيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومنها النوبات القلبية والجلطات.

لكن الدراسة الجديدة تسلط الضوء على تأثير التدخين على احتمال الإصابة بجلطة أخرى لمن أصيبوا بها بالفعل، وشملت الدراسة 3069 شخصًا عاشوا بعد الإصابة بجلطة بينهم 48 بالمئة من المدخنين، في حين قال 9 بالمئة إنهم أقلعوا عن التدخين.

أضرار التدخين العامة:

  • التدخين يسبب أمراض القلب، و تصلب الشرايين، و ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين سبب في أمراض السرطان، وبخاصة سرطان الرئة.
  • التدخين سبب في أمراض الجهاز التنفسي، كمرض الربو، و السعال المزمن.
  • يسبب التدخين بعض المشاكل في المعدة، ومنها: القرحة، فنسبة الإصابة بالقرحة أكبر عند المدخنين.
  • يؤثر التدخين على وظائف الدماغ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً