مسلحون يقتلون 11 شخصا بينهم نائب محلي في شمال شرق الهند

مسلحون يقتلون 11 شخصا بينهم نائب محلي في شمال شرق الهند

أعلنت الشرطة الهندية اليوم الثلاثاء أن ما لايقل عن 11 شخصا بينهم نائب محلي وأفراد من أسرته، قتلوا على يد مسلحين مشتبه بهم في ولاية أورناتشال براديش بشمال شرق الهند.

أعلنت الشرطة الهندية اليوم الثلاثاء أن ما لايقل عن 11 شخصا بينهم نائب محلي وأفراد من أسرته، قتلوا على يد مسلحين مشتبه بهم في ولاية أورناتشال براديش بشمال شرق الهند.

وكان المسلحون قد نصبوا كمينا لقافلة تتألف من أربع مركبات تخص النائب تيرونج ابوه في منطقة تيراب بالقرب من الحدود مع ميانمار، وقاموا بإطلاق النار.

وذكرت التقارير أن المهاجمين لاحقا أضرموا النيران في سيارة النائب.

ويذكر أن ابوه، الذي ينتمى لحزب الشعب الوطني الإقليمي، نافس في انتخابات الولايات التي أجريت ضمن الانتخابات البرلمانية الهندية، المقرر صدور نتائجها الخميس المقبل.

وقال وزير داخلية الولاية كيرين ريجيجو “لقد صُدمت لمعرفتي بوقوع هذا الهجوم الوحشي، ومقتل العضو بالمجلس التشريعي تيرونج ابوه، وبعض من أفراد أسرته”.

وأضاف: “سوف يتم اتخاذ أقوى إجراء ممكن ضد المسؤولين عن هذا الهجوم”.

وأكد تي وانجبان، أحد مسؤولي الشرطة، وقوع 11 قتيلا في الهجوم. وأضاف أن أربعة آخرين أصيبوا بينهم مدنيون ورجال شرطة.

ونقلت تقارير إعلامية محلية عن مصادر بالشرطة القول إن المسلحين من المجلس الاشتراكي الوطني لناجالاند، التي تنشط في المنطقة، هى التي وراء الهجوم.

ويخوض المسلحون الذين ينتمون للمجلس قتالا من أجل تأسيس موطن مستقبل لأفراد عرقية ناجا، الذين يعيشون في ولايات ناجالاند ومانيور وآسام و أورناتشال براديش بشمال شرق الهند.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً