مقاضاة عدة شركات بينها آبل وقوقل وأمازون لبيع آلاف التسجيلات المقرصنة

مقاضاة عدة شركات بينها آبل وقوقل وأمازون لبيع آلاف التسجيلات المقرصنة

حقوق النشر تشكل صداعًا حقيقيًا للعديد من الشركات الكبرى المختصة في عرض المحتوى أو فتح المجال لبيعه في حال كان مرئي أو حتى مسموع، وهو الأمر الذي تعيشه عدد من شركات التقنية الكبرى في الولايات المتحدة حاليًا بسبب آلاف التسجيلات التي يتم بيعها على منصاتها.حيث رفع ورثة الملحن الراحل المعروف هارولد ارلين قضية ضد عدد من الشركات…

مقاضاة عدة شركات بينها آبل وقوقل وأمازون لبيع آلاف التسجيلات المقرصنة

حقوق النشر تشكل صداعًا حقيقيًا للعديد من الشركات الكبرى المختصة في عرض المحتوى أو فتح المجال لبيعه في حال كان مرئي أو حتى مسموع، وهو الأمر الذي تعيشه عدد من شركات التقنية الكبرى في الولايات المتحدة حاليًا بسبب آلاف التسجيلات التي يتم بيعها على منصاتها.

حيث رفع ورثة الملحن الراحل المعروف هارولد ارلين قضية ضد عدد من الشركات بسبب مساهمتها في عملية قرصنة كبيرة لتسجيلاته وبيعها، وكان من ضمن الشركات كل من آبل وأمازون، بالإضافة إلى قوقل، باندورا، ومايكروسوفت وهي من الشركات الكبرى التي توفر المحتوى الموسيقي للمستخدمين عبر منصاتها.

ويقول الورثة في القضية أن هناك أكثر من 6,000 تسجيل مقرصن يتم بيعها دون أي ترخيص أو إذن رغم معرفة من يبيعوها بأن ذلك ليس مصرحًا به.

كان هارولد ارلين من أشهر ملحني أفلام هوليوود في القرن الماضي مع أفلام شهيرة مثل The Wizard of Oz و A Star is Born. لكن على ما يبدو أنه بسبب وفاته قبل نحو 30 عامًا ظن البعض أنهم قادرين على بيع المحتوى المسجل باسمه دون أي مشاكل، إلا أن ورثته كان لهم كلمة أخرى برفع قضية من 148 صفحة تحتوي 216 ادعاء حول ملكية آلاف التسجيلات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً