الإمارات تدين استهداف الحافلة السياحية في القاهرة

الإمارات تدين استهداف الحافلة السياحية في القاهرة

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي، الذي استهدف حافلة سياحية قرب المتحف المصري الكبير غربي القاهرة، كما دانت البحرين والمجلس الوطني الفلسطيني هذا الهجوم الإرهابي، في وقت قتلت قوى الأمن المصرية 12 إرهابياً في تبادل نيران بالقاهرة.

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي، الذي استهدف حافلة سياحية قرب المتحف المصري الكبير غربي القاهرة، كما دانت البحرين والمجلس الوطني الفلسطيني هذا الهجوم الإرهابي، في وقت قتلت قوى الأمن المصرية 12 إرهابياً في تبادل نيران بالقاهرة.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي- في بيان- «إن دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها المبدئي والدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، وتؤكد دعمها القوي لجمهورية مصر العربية الشقيقة ووقوفها الثابت إلى جانبها في مواجهة هذه الجرائم الخطيرة».

وشددت على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة شعب مصر وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب الذي لا وطن له ولا دين ولا أخلاق، مؤكدة أن هذا الحادث الإرهابي يتنافى تماماً مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية.

وجددت الوزارة موقف الدولة الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب، والذي يستهدف الجميع دون تمييز بين دين وعرق وأياً كان مصدره ومنطلقاته، وأعربت الوزارة عن أمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

ودانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة، التفجير الذي استهدف الحافلة السياحية المصرية، متمنية الشفاء العاجل لجميع المصابين. وأكدت وزارة الخارجية، في بيان نشرته عبر حسابها على «تويتر»، تضامن البحرين التام مع مصر ضد كل صور العنف والإرهاب ووقوفها الدائم معها في كل ما فيه أمنها واستقرارها. وجددت الوزارة موقف المملكة الراسخ والرافض للعنف والتطرف والإرهاب بشتى أشكاله، والداعي إلى ضرورة تعزيز التعاون الدولي، من أجل القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة وتجفيف منابع تمويلها.

إدانة فلسطينية

دان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، العمل الإرهابي الجبان في القاهرة، وأكد في تصريح صحافي، أمس، أن هدف مثل تلك الأعمال الإرهابية هو محاولة لضرب الاستقرار والأمن المصري، وتخريب قطاع السياحة الذي يعتبر رافداً رئيسياً من روافد الدخل القومي المصري. وأعلن الزعنون عن تضامنه مع مصر في محاربتها لهذا الإرهاب والإجرام البشع ومن يدعمه، وإفشال كل المخططات التي تريد نشر المزيد من الفوضى والخراب في عالمنا العربي.

تبادل نيران

في الأثناء، قتل 12 عضواً في حركة حسم المنبثقة عن حركة الإخوان الإرهابية في تبادل إطلاق نار مع قوات الشرطة، التي داهمت منزلين كانوا يقيمون فيهما في القاهرة، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية.

وقالت الوزارة في بيان إنه تمّ رصد «اتخاذ مجموعة من عناصر حركة حسم الإرهابية إحدى الشقق السكنية بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة)، وكراً لتصنيع العبوات المتفجرة». ولدى مداهمة الشقة، «قامت تلك العناصر بالمبادرة بإطلاق النيران تجاه القوات التي تعاملت معها على الفور، ما أسفر عن مصرع سبعة من تلك العناصر».

وتابعت أنه تمّت مداهمة شقة أخرى في دائرة قسم الشروق في شرق القاهرة حيث «أكدت المعلومات تواجد عدد من عناصر مجموعة التنفيذ التابعة للجماعة الإرهابية (الإخوان المسلمون)»، ما أدى إلى «مصرع خمسة (من شاغليها) عثر بحوزتهم على بنادق آلية» وذخيرة.

وقال بيان الداخلية: إن المعلومات التي حصلت عليها الأجهزة الأمنية «تفيد بصدور تكليفات من قيادات الجناح المسلح لتنظيم الإخوان الإرهابي بالخارج لعناصر حركة حسم المسلّحة التابعة لها، لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية خلال الفترة المقبلة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً