الشرعية تكبّد الميليشيا خسائر فادحة بالضالع

الشرعية تكبّد الميليشيا خسائر فادحة بالضالع

تكبدت ميليشيا الحوثي الإيرانية خسائر بشرية ومادية في مواجهات مع القوات المشتركة والحزام الأمني، بالتزامن مع تقدم كبير لهذه القوات في شمال الضالع، في حين أعلن الجيش اليمني أن قواته حررت، أمس، مواقع جديدة في جبهة كتاف بمحافظة صعدة، بعد مواجهات مع الميليشيا الحوثية في وقت أعلن برنامج الأغذية العالمي أنه يبحث تعليق إرسال المساعدات…

تكبدت ميليشيا الحوثي الإيرانية خسائر بشرية ومادية في مواجهات مع القوات المشتركة والحزام الأمني، بالتزامن مع تقدم كبير لهذه القوات في شمال الضالع، في حين أعلن الجيش اليمني أن قواته حررت، أمس، مواقع جديدة في جبهة كتاف بمحافظة صعدة، بعد مواجهات مع الميليشيا الحوثية في وقت أعلن برنامج الأغذية العالمي أنه يبحث تعليق إرسال المساعدات في المناطق الخاضعة للحوثيين.

وذكرت مصادر إعلامية في اليمن أن أكثر من 36 من مسلحي ميليشيا الحوثي قتلوا خلال الساعات الأخيرة، في مواجهات وغارات لمقاتلات التحالف العربي شمالي محافظة الضالع، جنوبي البلاد. وشنت مقاتلات التحالف العربي 7 غارات، استهدفت تجمعات وتعزيزات عسكرية للميليشيا في المنطقة.

كما تكبدت الميليشيا خسائر بشرية ومادية في مواجهات مع الحزام الأمني شمال غرب مديرية قعطبة، حيث تصدت القوات المشتركة لهجوم حوثي جديد على منطقة حجر.

وقالت مصادر مدنية، إن القوات المشتركة استهدفت بصاروخ موجه تجمعاً للمتمردين الحوثيين جوار مزارع الريبي غربي مديرية قعطبة، ما أوقع 22 بين قتيل و جريح.

واستهدفت القوات المشتركة بالصواريخ الحرارية آليات عسكرية للحوثيين في منطقة حمر غرب مديرية قعطبة.

كما خاضت القوات المشتركة والحزام الأمني معارك عنيفة ضد المتمردين الحوثيين في جبهة حجر باتجاه الجب شمالي الضالع، وتمكنت خلالها من السيطرة على منطقة المقلب وعلى إحدى التباب المطلة على حبيل التنامي في منطقة الجب.

وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين، فيما قتل أربعة من أفراد القوات المشتركة.

وصدت القوات المشتركة هجوماً للحوثيين في الريبي جنوب شرقي منطقة الفاخر، وسقط فيها عدد من القتلى والجرحى في صفوف المتمردين.

وشهدت المناطق المتاخمة لمنطقة الجب التابعة لمديرية قعطبة، ومنطقة باجة وبلدة دار السيد في قعطبة مواجهات بين الطرفين. وأكدت مصادر عسكرية أسر قيادي ميداني حوثي ويدعى عبد الرحمن المسعدي «أبو فياض» في جبهة تورصه غربي مديرية الأزارق في الضالع.

في الأثناء، أعلن الجيش اليمني أن قواته حررت، فجر أمس، مواقع جديدة في جبهة كتاف بمحافظة صعدة، بعد مواجهات مع الميليشيا الحوثية .

وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران التحالف العربي تمكنت من تحرير جبال نهوقة والتبة البيضاء وتبة الطيران بجبهة كتاف شمال شرقي محافظة صعدة. وأضاف أن المواجهات أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران وفرار ما تبقى منهم.

وكان الجيش اليمني حقق، بإسناد من طيران التحالف العربي، الأربعاء الماضي، اختراقاً ميدانياً استراتيجياً وهاماً، وذلك بالوصول إلى أولى مديريات الجوف (شمال غرب) من جهة محافظة صعدة، المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي ، أقصى شمال اليمن وعلى الحدود مع السعودية.

وفي السياق ذاته، قال مصدر محلي في صعدة، إن ميليشيا الحوثي شيعت، الأربعاء الماضي، أكثر من 30 قتيلاً من عناصرها الذين سقطوا في عدد من جبهات القتال.

تعليق المساعدات

إلى ذلك، أعلن برنامج الأغذية العالمي أنه يبحث تعليق إرسال المساعدات في المناطق الخاضعة للحوثيين في اليمن بسبب القتال وانعدام الأمن والتدخل في عمله.

وقال البرنامج التابع للأمم المتحدة في بيان إته لا يستطيع العاملون في المجال الإنساني في اليمن الوصول إلى الجياع ويتم منع قوافل المساعدات وتتدخل الميليشيا في توزيع الغذاء وأن ذلك يجب أن يتوقف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً