شواهد عن التسامح… المودة بذرة الخير في المجتمعات

شواهد عن التسامح… المودة بذرة الخير في المجتمعات

بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، يستعرض موقع 24 على مدار شهر رمضان المبارك شواهد عن التسامح في الدين الإسلامي، عبر تسليط الضوء على مواقف من دين اليسر والمحبة تجسد قبول الآخر واحترامه، والمساواة بين الجميع، ونشر الوئام والسلام لمحاربة الكراهية والتطرف وازدراء الأديان. وتتضمن الحلقات مواقف تزخر بالتسامح والمحبة والتعايش بين مختلف الأديان والمشارب …




alt


بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، يستعرض موقع 24 على مدار شهر رمضان المبارك شواهد عن التسامح في الدين الإسلامي، عبر تسليط الضوء على مواقف من دين اليسر والمحبة تجسد قبول الآخر واحترامه، والمساواة بين الجميع، ونشر الوئام والسلام لمحاربة الكراهية والتطرف وازدراء الأديان.

وتتضمن الحلقات مواقف تزخر بالتسامح والمحبة والتعايش بين مختلف الأديان والمشارب والمذاهب، مستمدة من القرآن الكريم والسنة، وكيف جسدت الإمارات هذه القيم واقعاً حقيقياً بتكريس التسامح نهج حياة على أرضها وبين جميع قاطنيها لأن المحبة والتعايش واحترام الآخر هي صمام أمان لحماية الأوطان.

مبادئ الدين
إن التحلي بصفة التسامح والعفو، وإظهار الحب والمودة من أخلاق ومبادئ الدين الإسلامي، وحض الشرع الحنيف على ذلك في كل نواحي الحياة الاجتماعية.

النبي وزوجاته
ويظهر ذلك التسامح جلياً بأبهى صوره في خلق النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع أزواجه، إذ لمست أمهات المؤمنين روح التسامح وحسن المعاملة من النبي صلى الله عليه وسلم، فتلك أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تقول: “سابقت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فسبقته، فلما حملت اللحم سابقته فسبقني، فقال: “هذه بتلك”، ففي هذا الحديث: بيان لسماحة الشرع وحسن النبي وتلطفه بنسائه، لتقتدي به أمته.

التفاهم الأسري
هذا وقد حث الشرع الزوجين على التسامح في الحياة الأسرية على أن يكون التفاهم والتشاور عنوان العلاقة بين الزوجين في جميع الأمور، حتى بعد الفرقة سواء في خصوص الرضاع أو غيره، فمبناها على المعروف والتسامح والإحسان وفاء لحق العشرة السابقة، لقوله تعالى: ولا تنسوا الفضل بينكم.

قال الشيخ الراغب الأصفهاني في تفسيره لقوله تعالى: وأن تعفوا أقرب للتقوى قال: “حثاً للزوجين على التسامح، خطاب عام لهما ولكافة الناس، وحث لهما على استعمال العفو وترك التشرد”.

وضرب القرآن الكريم نماذج من التحلي بصفة التسامح والعفو وإظهار الحب والود للإخوة، والتجاوز عن أخطاء الماضي كما في قول يوسف لإخوته: “لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين”.

مداعبة الأطفال
ومن أعظم تجليات التسامح ملاطفة النبي صلى الله عليه وسلم للأطفال ومداعبته لهم، فقد قال أنس بن مالك رضي الله عنه: إن كان النبي – صلى الله عليه وسلم – ليخالطنا حتى يقول لأخ لي صغير: “يا أبا عمير! ما فعل النغير؟” كان له نغير يلعب به، ففي الحديث كمال خلق النبي، واستمالة قلوب الصغار، وإدخال السرور على قلوبهم.

التسامح الاجتماعي
ويتلخص التسامح الاجتماعي في حديث عمرو بن عبسةَ قال: “أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ما الإسلام؟ قال: طيب الكلام، وإطعام الطعام، قلت: يا رسول الله فما الإيمان؟ قال: الصبر والسماحة، قلت: فأي الإسلام أفضل؟ قال: من سلم المسلمون من لسانه ويده، قلت: فأي الإيمان أفضل؟ قال: خلق حسن، قلت: أي الصلاة أفضل؟ قال طول القنوت، قلت: فأي الهجرة أفضل؟ قال: أن تهجر السوء”.

النموذج المحتذى
فإذا جعل الإنسان العفو والتسامح ديدنه بغرس روح الخير، وبذر التعاون في ظلال الإيمان والسماحة الدينية، كان النموذج المحتذى به كما هو منهج وسنة النبي عليه الصلاة والسلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً