أبو ردينة: لن نقبل أي اقتراحات دون قيام الدولة وعاصمتها القدس

أبو ردينة: لن نقبل أي اقتراحات دون قيام الدولة وعاصمتها القدس

قال المتحدث باسم السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن “ورشة العمل” التي أعلنت عنها الولايات المتحدة وتشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط، “عقيمة”. وقال أبو ردينة، في تصريحات لشبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية، إن “أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء”.وأضاف، “لن يقبل الفلسطينيون أي اقتراحات دون …




المتحدث باسم السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة (أرشيف)


قال المتحدث باسم السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن “ورشة العمل” التي أعلنت عنها الولايات المتحدة وتشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط، “عقيمة”.

وقال أبو ردينة، في تصريحات لشبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية، إن “أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء”.

وأضاف، “لن يقبل الفلسطينيون أي اقتراحات دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية”.

وعند سؤاله عما إذا كان الفلسطينيون سيحضرون ورشة العمل التي أعلن عنها البيت الأبيض، في وقت سابق من أمس الأحد، وستعقد في العاصمة البحرينية المنامة، قال المتحدث باسم السلطة الفلسطينية إن هذا القرار يعود للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتابع أبو ردينة قائلاً، إنه عندما عُقد اجتماع مماثل في واشنطن في مارس (آذار) 2018، من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية لأهالي غزة، اختار الفلسطينيون عدم الحضور.

وأعلن البيت الأبيض عقد “ورشة عمل” في المنامة في يونيو (حزيران) المقبل، بمشاركة وزراء مالية عدة دول في الشرق الأوسط وعدد من رجال الأعمال البارزين في الشرق الأوسط بهدف إنعاش اقتصاد المنطقة.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، “أتطلع إلى إجراء مناقشات مهمة حول رؤية توفر للفلسطينيين فرصاً نوعية جديدة لتحقيق إمكانياتهم الكاملة. وستساهم الورشة في جمع القادة من عدة قطاعات ومن جميع أنحاء الشرق الأوسط لبحث سبل تعزيز النمو الاقتصادي والفرص المتاحة للشعوب في هذه المنطقة المهمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً