مصير أم التنانين يغضب متابعي “صراع العروش”

مصير أم التنانين يغضب متابعي “صراع العروش”

حالة من الغضب والاستياء انتابت عشاق سلسلة “صراع العروش”، فبعد صراع دموي استمر لثمان مواسم، جاءت النهاية مخيبة لآمال البعض، فيما يتعلق بمصير أبطاله وعلى رأسهم أم التنانين “دينيريس تارغاريان”، التي شهدت الحلقة الأخيرة موتها على يد جون سنو. على خلاف كل التوقعات والتكهنات باعتلاء دينيريس تارغاريان للعرش الحديدي، وتولي حكم الممالك السبعة، لاسيما بعد ظهورها …




أم التنانين دينيريس تارغاريان


حالة من الغضب والاستياء انتابت عشاق سلسلة “صراع العروش”، فبعد صراع دموي استمر لثمان مواسم، جاءت النهاية مخيبة لآمال البعض، فيما يتعلق بمصير أبطاله وعلى رأسهم أم التنانين “دينيريس تارغاريان”، التي شهدت الحلقة الأخيرة موتها على يد جون سنو.

على خلاف كل التوقعات والتكهنات باعتلاء دينيريس تارغاريان للعرش الحديدي، وتولي حكم الممالك السبعة، لاسيما بعد ظهورها في الإعلان الدعائي للحلقة الأخيرة، الذي جاء بعد تدميرها مملكة “كينغ لاندينغ” وتحويلها إلى رماد وأطلال، أمام جموع حاشدة في إشارة لفوزها بالعرش الحديدي، إلا أن في اللحظات الأخيرة من اقترابها، لاقت مصيرها بعد أن قام جون سنو بطعنها بالخنجر في صدرها، لتذوب وتنتهي أسطورة العرش الحديدي، الذي تعاركوا عليه لسنوات.

وحاولت دينيريس قبل موتها، إقناع جون بأنها تصرفت وفقاً للمصلحة العامة مواطني كينجز لاندينغ، إلا أنه كان يعلم جيداً أنها ستستمر في قتل كل من يقع في طريقها، للوصول لذلك العرش.

وتفاعل مشاهدو صراع العروش مع مشهد وفاة دينيريس، منتقدين كاتبي السيناريو بسبب تلك النهاية الصادمة التي أصبحت تعتمد في الحلقات الأخيرة على عنصري الصدمة والمفاجأة غير المتوقعة، فيما أعاد المشهد للأذهان موت سيرسي لانستر في الحلقة ما قبل الأخيرة، وذلك باعتبارهما من الشخصيات الأساسية التي لم يتوقعوا نهاية مصيرها بهذا الأسلوب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً