خليفة يصدر قانونين بإنشاء هيئة أبوظبي الرقمية ومركز أبوظبي للصحة العامة

خليفة يصدر قانونين بإنشاء هيئة أبوظبي الرقمية ومركز أبوظبي للصحة العامة

أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، القانون رقم (16) لسنة 2019، بشأن إنشاء هيئة أبوظبي الرقمية.

أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، القانون رقم (16) لسنة 2019، بشأن إنشاء هيئة أبوظبي الرقمية.

وتنشأ، بموجب أحكام هذا القانون، هيئة تسمى «هيئة أبوظبي الرقمية»، وتكون لها شخصية اعتبارية مستقلة، وتتمتع بالأهلية القانونية الكاملة للتصرف، وتتبع مكتب أبوظبي التنفيذي، وتحل الهيئة محل مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات وتؤول إليها جميع أصوله وموجوداته وحقوقه والتزاماته وتعتبر الخلف القانوني له.

ونص القانون على أن تختص الهيئة باقتراح السياسات العامة والخطط الاستراتيجية والمبادرات فيما يتعلق بالحكومة الإلكترونية، واقتراح الأدلة والمعايير المتعلقة بالحكومة الرقمية، والتأكد من التزام الجهات الحكومية بتنفيذ السياسات والمعايير المعتمدة والمتعلقة بالحكومة الرقمية والتحول الرقمي ونشر وتبادل البيانات الحكومية وأمن المعلومات بالتنسيق مع الجهات المعنية.

كما تختص الهيئة بتعزيز قدرات الإمارة في مجال الحكومة الرقمية ومكانتها كمركز للابتكار في الخدمات والمجال التكنولوجي وضمان حماية وسلامة المعلومات والبيانات وأنظمة وشبكات تقنية المعلومات للجهات الحكومية، والعمل على رفع مستوى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال والخدمات الرقمية المقدمة عبر القنوات الحكومية لدى مجتمع الإمارة.

مركز الصحة

كما أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، قانوناً بإنشاء مركز أبوظبي للصحة العامة.

ونص القانون على أن يكون للمركز شخصية اعتبارية مستقلة، ويتمتع بالأهلية القانونية الكاملة للتصرف، ويتبع دائرة الصحة.

ويهدف المركز إلى الحفاظ على صحة سكان الإمارة، وضمان سلامة العاملين فيها، من خلال تعزيز مفاهيم الصحة العامة والصحة الوقائية.

ويختص المركز بجمع الأدلة والبيانات عن حالات الإصابات والحوادث المهنية الخطيرة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، لتحديد أسبابها، والحد من مخاطرها، وتسجيل مقدمي الخدمات الفنية وكل المختصين في مجالات الصحة العامة والصحة الوقائية المرخصين من الدائرة، وضمان مراجعة واعتماد أنظمة الجهات العاملة في الإمارة وفقاً لمتطلبات النظام.

كما سيعمل المركز على وضع برامج تدريبية خاصة بالنظام لرفع القدرات في مجال الصحة العامة والصحة الوقائية، وإعداد وتنفيذ وتطوير البرامج التوعية والتثقيف ذات العلاقة بالصحة العامة والصحة الوقائية، ووضع وتنفيذ وتطوير البرامج المتعلقة بحماية صحة العاملين والوقاية من الأمراض والتأهيل للرجوع للعمل.

ويختص المركز في إجراء المسوحات ووضع أنظمة لجمع البيانات والمعلومات فيما يتعلق بالصحة العامة والصحة الوقائية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، ووضع وتطوير وتنفيذ البرامج والأنشطة الخاصة بالصحة العامة والصحة الوقائية وتطوير الارتقاء بها، وتوفير التطعيمات اللازمة ووضع برامج التطعيمات والإعلان عنها، والعمل كنظام إنذار مبكر للصحة العامة والصحة الوقائية، وتشجيع وتعزيز أنماط وسلوكيات الحياة الصحية لسكان الإمارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً