موظف يشتري هواتف وحواسب باسم «إعمار» ويبيعها

موظف يشتري هواتف وحواسب باسم «إعمار» ويبيعها

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة موظف في شركة «إعمار»، اشترى 107 هواتف خلوية وأجهزة كمبيوتر وكماليات إلكترونية تزيد قيمتها على 500 ألف درهم باسم الشركة، وباعها لمصلحته على موقع «دوبيزل» مستخدماً طريقة احتيالية ومستندات إلكترونية مزورة، بعد أن انتحل صفة مختلفة.

url


باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة موظف في شركة «إعمار»، اشترى 107 هواتف خلوية وأجهزة كمبيوتر وكماليات إلكترونية تزيد قيمتها على 500 ألف درهم باسم الشركة، وباعها لمصلحته على موقع «دوبيزل» مستخدماً طريقة احتيالية ومستندات إلكترونية مزورة، بعد أن انتحل صفة مختلفة.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهم مختص في مخاطبة الشركات عبر البريد الإلكتروني الرسمي للشركة لتوريد احتياجات الأقسام من البضائع المختلفة، مشيرة إلى أنه استغل منصبه في مخاطبة شركة جاكيز للإلكترونيات، بعد أن اصطنع أربعة نماذج أوامر رسمية مزورة، شبيهة بتلك المدرجة في النظام الإلكتروني الخاص بالشركة، وقام بتغيير بعض البيانات، ولم يدرج مكان التسليم، كما لم يدرج اسم الشخص الذي يفترض أن يتسلم البضائع.

وأوضحت أن المتهم تحايل على الشركة المجني عليها بإنشاء بريد إلكتروني باسم موظف وهمي بالشركة، ونسب له صفة غير صحيحة وهي عمله بقسم المالية، وتواصل من خلاله مع شركة الإلكترونيات، التي أرسلت كشف حساب بالبضائع المطلوبة إلى بريد الموظف الوهمي، فقام المتهم بطباعة الكشف والتوقيع عليه ومهره بختمين خاصين بالشركة، وأعاد إرساله، وبموجب ذلك تم تجهيز البضاعة، وتوجه بنفسه إلى مقر الشركة المجني عليها وتسلم منها الهواتف والأجهزة الإلكترونية الأخرى ثم باعها عبر موقع «دوبيزل».

ووجهت النيابة العامة إلى المتهم ارتكاب جناية شروع موظف عمداً في الإضرار عمداً بأموال ومصالح الجهة التي يعمل بها، والتزوير في مستندات إلكترونية، وجنحة الاحتيال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً