كلمة تدخل فتاة قفص الاتهام.. بانتظار المترجمين

كلمة تدخل فتاة قفص الاتهام.. بانتظار المترجمين

تسبب بريد إلكتروني أرسلته فتاة عربية إلى زميلتها في العمل، بإحدى الشركات بالشارقة، إلى مثولهما أمام الهيئة القضائية في محكمة جنح الشارقة.وقالت المدعية أمام الهيئة القضائية: إن سوء تفاهم حدث بينها وبين زميلتها، التي أرسلت إثر ذلك بريداً إلكترونياً لها، احتوى على عبارات سب وإهانة، تضمنت كلمة «Rude» (رود) بالإنجليزية، مشيرة إلى أنها تعني بالعربية…

emaratyah

تسبب بريد إلكتروني أرسلته فتاة عربية إلى زميلتها في العمل، بإحدى الشركات بالشارقة، إلى مثولهما أمام الهيئة القضائية في محكمة جنح الشارقة.
وقالت المدعية أمام الهيئة القضائية: إن سوء تفاهم حدث بينها وبين زميلتها، التي أرسلت إثر ذلك بريداً إلكترونياً لها، احتوى على عبارات سب وإهانة، تضمنت كلمة «Rude» (رود) بالإنجليزية، مشيرة إلى أنها تعني بالعربية «وقحة».
وواجهت المحكمة المتهمة، بما نسب إليها، فأنكرتها، وقالت إنها لم تقصد بكلمة «رود» إهانة زميلتها، وإنما قصدت بها أن تقول: إن ردها عليها كان عنيفاً وقوياً. فكلمة وقحة ليست الترجمة الحرفية لكلمة «رود»، قاصدة بذلك توضيح أسلوب العمل بينهما.
وقدمت المدعية والمتهمة ترجمة قانونية لمكتب معتمد، تابع لوزارة العدل، يوضح معنى كلمة «رود» باللغة العربية.
ورفضت المدعية التنازل عن القضية، مقابل أن ترسل لها المتهمة بريداً إلكترونياً تقدم فيه اعتذاراً، وبطريقة البريد محل الاتهام. وقالت: إنها خسرت عملها بسبب ما حصل، وهو ما سبب لها ضرراً نفسياً ومادياً.
وطالبت النيابة العامة الرجوع إلى الجهات الموثوقة بالترجمة، بالنيابة العامة أو وزارة العدل، لإثبات معنى كلمة «رود».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً