عوالق بمياه البحر خفّضت الإنتاج مؤقتاً بمحطات تحلية عجمان

عوالق بمياه البحر خفّضت الإنتاج مؤقتاً بمحطات تحلية عجمان

أكد محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أنه نظراً لظهور عوالق بمياه البحر أمام مآخذ محطات تحلية المياه في عجمان اضطرت الهيئة إلى تخفيض إنتاج المياه المحلاة في عجمان مؤقتاً خلال اليومين الماضيين لصعوبة سحب المياه بصورة كبيرة، مبيناً أنه تم الاستعانة بفرق غواصين يعملون على مدار الساعة حتى تمكنوا من إزالة…

أكد محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أنه نظراً لظهور عوالق بمياه البحر أمام مآخذ محطات تحلية المياه في عجمان اضطرت الهيئة إلى تخفيض إنتاج المياه المحلاة في عجمان مؤقتاً خلال اليومين الماضيين لصعوبة سحب المياه بصورة كبيرة، مبيناً أنه تم الاستعانة بفرق غواصين يعملون على مدار الساعة حتى تمكنوا من إزالة كافة الشوائب العالقة أمام المآخذ، ما أدى إلى رجوع الخدمة إلى الوضع الطبيعي دون شكاوى، كما أن إنتاج المياه المحلاة في عجمان يومياً يبلغ 38 مليون غالون، منها 30 مليوناً من محطة الزوراء في عجمان و5 ملايين من المحطة التجارية و3 ملايين أخرى من المياه الجوفية.

لا شكاوى

وأضاف أن هناك وحدة واحدة من المحطة قد تأثرت، فتم تنظيفها إلى أن رجعت الخدمة إلى وضعها الطبيعي، كما أنه لم ترد أي بلاغات ولا شكاوى إلى قسم الطوارئ بالهيئة تفيد بنقص المياه في المناطق السكنية في كافة مناطق عجمان، مرجعاً ذلك إلى التنويه والرسائل التي أرسلتها الهيئة إلى كافة المتعاملين بضرورة الترشيد في استهلاك المياه، إضافة إلى تخصيصها عدداً كبيراً من صهاريج المياه لتكون جاهزة لتغطية العجز في إمدادات المياه في حال وقوعه، لافتاً إلى أن تقنيات معالجة المياه وتنقيتها تتطور يوماً بعد يوم تبعاً لتطور التكنولوجيا، واكتشاف مواد منقية ومعقمة للماء أكثر سلامة وصحة من سابقتها، وأن الطريقة المستخدمة في تنقية المياه تعتمد على مصدر المياه والغرض من استعمالها، فتختلف نسبة إضافة المعقمات الكيميائية للمياه حسب العوامل السابقة .

مشاريع عديدة

وأوضح صالح أن الهيئة الاتحادية للكهرباء تعمل جاهدة من أجل توفير المياه المحلاة إلى سكان الدولة، كما أنه من المتوقع إنجاز عدة مشاريع خلال العامين المقبلين بهدف رفع كفاءة العمل وتعزيز مواصلة مسيرة التطور الشاملة التي تشهدها كافة المناطق .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً