انطلاق عملية لملاحقة «داعش» غرب الموصل

انطلاق عملية لملاحقة «داعش» غرب الموصل

بدأت القوات العراقية المشتركة، أمس، تنفيذ عملية أمنية لملاحقة عناصر تنظيم داعش في المناطق الصحراوية قرب الحدود السورية غرب الموصل.

بدأت القوات العراقية المشتركة، أمس، تنفيذ عملية أمنية لملاحقة عناصر تنظيم داعش في المناطق الصحراوية قرب الحدود السورية غرب الموصل.

وقال قائد عمليات نينوى، اللواء نجم الجبوري، إنّ القوات الأمنية متمثلة بالفرقة 20 في الجيش العراقي، وبدعم من استخبارات وطيران الجيش، بدأت تنفيذ عملية عسكرية في المناطق الصحراوية المحيطة بقضاء البعاج غرب الموصل، لملاحقة فلول عناصر داعش الإرهابي.

وأوضح أن القوات العراقية دمرت أربع مضافات للتنظيم الإرهابي، وأكملت تطهير 10 قرى جنوب غرب قضاء البعاج، مشيراً إلى أنّ العمليات العسكرية لا تزال مستمرة لحين تطهير وتأمين المناطق الصحراوية في الجزيرة والبادية التابعة لمحافظة نينوى، وصولاً إلى الحدود السورية.

في الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، عن مقتل ستة إرهابيين، بقصف جوي لطيران الجيش في جزيرة صلاح الدين، فيما أكدت إعادة 200 رأس جمل سلبها عناصر تنظيم داعش الإرهابي من أصحابها في قضاء البعاج بمحافظة نينوى.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت «البيان» نسخة منه، أنّ أبطال طيران الجيش تمكنوا من قتل ستة إرهابيين كانوا يوجدون داخل منزل مهجور في جزيرة صلاح الدين، تم رصده من قبل الطيران. وأضافت: “بعد تفتيش المكان القريب من المنزل، عثرت القوة على مضافة تحتوي على ثلاثة أحزمة ناسفة، وست عبوات ناسفة، تم تدميرها في الموقع”.

في السياق، قالت الوزارة إن قطعات قيادة فرقة المشاة 20، أعادت أكثر من 200 رأس جمل إلى أصحابها، بعد أن سلبها منهم عناصر داعش، مبينة أن العملية جاءت إثر معلومات استخبارية، حيث كان للمواطنين في قضاء البعاج دور كبير في مساعدة القوات الأمنية، من خلال التعاون المشترك بينهم وبين القطعات الموجودة هناك.

وأوضحت الوزارة، أن قطعات الفرقة 20 شرعت بعملية بحث وتفتيش في قرى بئر الحلو وخربة عصيلة والأعبيجية والكرانة وعويد الفارس ومحمود الصلاوي وتل الحافة وريحان والحمدانية ورسالة، التابعة إلى قضاء البعاج، ضمن قاطع مسؤولية لواء المشاة الستين، وأسفرت العملية عن العثور على أربع مضافات كانت تستخدم من قبل الدواعش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً