تأخر عن سداد 3000 درهم إيجار سيارة فطالبته الشركة بـ 44 ألفاً

تأخر عن سداد 3000 درهم إيجار سيارة فطالبته الشركة بـ 44 ألفاً

تأخر شاب خليجي عن سداد قيمة إيجار سيارة بمبلغ 100 درهم في اليوم، لمدة وصلت إلى 30 يوماً (3 آلاف درهم)، ما تسبب في إحالته إلى محكمة أبوظبي، حيث طالبت شركة تأجير السيارات بإلزامه، بدفع 44 ألفاً و700 درهم، مع الفوائد القانونية، وقدرها 12 %، من تاريخ الاستحقاق وحتى تمام السداد الفعلي.

تأخر شاب خليجي عن سداد قيمة إيجار سيارة بمبلغ 100 درهم في اليوم، لمدة وصلت إلى 30 يوماً (3 آلاف درهم)، ما تسبب في إحالته إلى محكمة أبوظبي، حيث طالبت شركة تأجير السيارات بإلزامه، بدفع 44 ألفاً و700 درهم، مع الفوائد القانونية، وقدرها 12 %، من تاريخ الاستحقاق وحتى تمام السداد الفعلي.

وخلال الجلسة، أفاد المحامي سعود بالحاج، الحاضر مع شركة تأجير السيارات، بأن الشاب استأجر سيارة، بقيمة 100 درهم يومياً، وعند طلب السيارة من المتهم في حينه، لم يقم بإعادتها، ولم يدفع إجمالي المبالغ المستحقة عليه كقيمة إيجارية، والتي وصلت إلى 3 آلاف درهم، فضلاً عن تبديده المركبة المسلمة له على سبيل الإيجار، بأن اختلسها لنفسه إضراراً بالجهة الشاكية.

وطلبت النيابة العامة، معاقبته طبقاً لمواد الإحالة الواردة في قانون العقوبات الاتحادي رقم 3 لسنة 1987، والمعدل بمرسوم بقانون اتحادي رقم 7 لسنة 2016، حيث قضت المحكمة الجزائية بإدانة المتهم، وحكمت عليه بغرامة ألفي درهم، مع حفظ الحق المدني وإلزامه بالمصاريف الجنائية.

وأمام المحكمة المدنية، سلم محامي الشركة هيئة المحكمة، قائمة بالمطالبات، تضمنت إلزام الشاب أن يؤدي للشركة صاحبة السيارة المستأجرة، مبلغ 31 ألفاً و700 درهم قيمة المخالفات المسددة من الشركة عن السيارة المستأجرة من المتهم، وإلزام المتهم أن يؤدي للشركة مبلغ 3 آلاف درهم القيمة الإيجارية المستحقة عن السيارة، وكذلك إلزامه بتعويض مدني قدره 10 آلاف درهم، عن الأضرار المادية والأدبية التي تسبب فيها للشركة، لتقرر المحكمة تحديد يوم 26 من الشهر الجاري، موعداً للنطق بالحكم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً