ابتكارات لـ 16 طالباً من جامعة خليفة تخدم المجتمع

ابتكارات لـ 16 طالباً من جامعة خليفة تخدم المجتمع

ابتكر 16 طالباً من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بقسم الهندسة الميكانيكية، ثلاثة ابتكارات مجتمعية، اشتملت على شجرة ذكية، وسترة واقية تحفظ درجة حرارة العمال العاملين تحت أشعة الشمس، ونظام إنذار ذكياً لمراقبة درجة حرارة الأطفال.وأوضح الطلاب المبتكرون من قسم الهندسة الميكانيكية، أن اختيار الشجرة بأغصانها الثلاثة يشير إلى عام التسامح، مستشهدين بتغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل…

emaratyah

ابتكر 16 طالباً من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بقسم الهندسة الميكانيكية، ثلاثة ابتكارات مجتمعية، اشتملت على شجرة ذكية، وسترة واقية تحفظ درجة حرارة العمال العاملين تحت أشعة الشمس، ونظام إنذار ذكياً لمراقبة درجة حرارة الأطفال.
وأوضح الطلاب المبتكرون من قسم الهندسة الميكانيكية، أن اختيار الشجرة بأغصانها الثلاثة يشير إلى عام التسامح، مستشهدين بتغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، عبر حسابه الرسمي على تويتر والتي قال فيها: «التسامح قيمة عالمية، والغاف هي الشجرة الوطنية الأصيلة لدينا؛ مصدر الحياة ورمز الاستقرار في منتصف الصحراء، تحت ظلالها اجتمع أسلافنا للتشاور بشأن المسائل المتعلقة اليومية».
وبين الطلاب أن أغصان الشجرة تتكون من 80% مواد غير مضرة للبيئة وقابلة للتحلل، حيث تحمل أغصانها منافذ لشحن الهواتف الذكية بالطاقة الشمسية؛ الأمر الذي يمكن المستخدم من الاستفادة منها بشكل عملي، إلى جانب مظهرها الجميل، كما تساعد على توفير ظل للمستخدم.
وأشار الطلاب إلى أن الشجرة تحتوي على تقنية تساعد على تعاقب الألواح الشمسية من أجل تلبية الزاوية المثلى للإشعاع لزيادة امتصاص الطاقة الشمسية، وعلى عجلات وآلية لطيها إلى حجم لا يتجاوز 0.8 متر مكعب؛ الأمر الذي يؤدي إلى سهولة نقلها وتخزينها.
وأضافوا: «نظراً لأن عام 2019 هو عام التسامح، فإن الحفاظ على البيئة من الجوانب البسيطة لتنفيذ التسامح والسلام ومحاولة تصليح الأضرار التي تسببنا فيها، من حيث إطلاق غازات الدفيئة التي تنتج من شحن الهواتف الذكية والاحتباس الحراري».
وجاء المشروع تحت فكرة وإشراف الدكتور كريم يونس، والدكتور عمر الخطيب من قسم الهندسة الميكانيكية بالجامعة.
وعلى صعيد آخر ابتكر 5 طلاب مواطنون من الجامعة سترة واقية تعمل على حفظ درجة حرارة الجسم، وتسهم في رفع الكفاءة والإنتاجية للعاملين وتعمل على خفض احتمالية تعرضهم لنوبات ضربات الشمس.
وأوضح الطلاب المبتكرون الخمسة من قسم الهندسة الميكانيكية، نعمة الاغبري، واليازية الشيباني، وشيماء الهاشمي، ولطيفة الصيعري، وأريام المعمري، أن السترة تقي العاملين تحت أشعة الشمس درجات الحرارة المرتفعة، وتتميز عن نظيراتها بكونها خفيفة الوزن ولا تعيق الحركة، وآمنة الاستخدام لعدم احتوائها على أجهزة إلكترونية ووصلات كهربائية، وذات تكلفة منخفضة في متناول الجميع.
ومن ناحية أخرى تمكن فريق عمل ضم 5 طلاب من جامعة خليفة، من تطوير نظام إنذار ذكي لمراقبة درجة حرارة الطفل وإخطار الأهل فورياً بالتغيرات فيها.
وأشار الطلاب شيخة الزعابي، ومريم الشحي، وتيمار بيرهي، وسيدريك تكستي، وسايمون تيسقي، إلى أن العديد من الآباء يشعرون بالقلق من درجة حرارة رضيعهم في الليل؛ لأن الارتفاع المفاجئ في درجة الحرارة وخاصة للطفل، يمكن أن يتسبب في تلف دماغ للطفل؛ لذا نحن مطالبون بإيجاد حل مفيد لهذه المشكلة، وإنشاء نظام مراقبة ذكي يستشعر درجة حرارة الطفل، وحالما يتم استشعار درجة الحرارة غير المنتظمة، فإنه يخبر الوالدين عن طريق الاهتزاز وإصدار الأصوات.
وأشارت شيخة الزعابي إلى أن الجهاز سهل الاستخدام وقابل للتطوير مستقبلاً، ويستشعر حرارة الرضيع بمجرد أن تتجاوز 37 درجة مئوية، ليبدأ بإصدار طنين مسموع مترافق مع اهتزازات في سوار مماثل مخصص للوالدين ويمكنه العمل ضمن مسافة 10 أمتار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً