متى يبدأ الطفل التدريبات في صالة “الجيم”؟

متى يبدأ الطفل التدريبات في صالة “الجيم”؟

يتعلّق السؤال حول التوقيت الذي يمكن للطفل فيه أن يبدأ التدريبات في صالة الجيم بنمو العظام واحتمال تأثرها بالأثقال. وتشير التوصيات الخاصة بالطفل بإمكانية أن يبدأ في سن 7 أو 8 سنوات بممارسة تمارين المقاومة على بعض الأجهزة المتوفرة في صالات الجيم الرياضية شرط أن يتمتع جسمه بالتوازن ويستطيع السيطرة جيداً عليه. تحث التوصيات الصحية على ممارسة الطفل النشاط…





يتعلّق السؤال حول التوقيت الذي يمكن للطفل فيه أن يبدأ التدريبات في صالة الجيم بنمو العظام واحتمال تأثرها بالأثقال. وتشير التوصيات الخاصة بالطفل بإمكانية أن يبدأ في سن 7 أو 8 سنوات بممارسة تمارين المقاومة على بعض الأجهزة المتوفرة في صالات الجيم الرياضية شرط أن يتمتع جسمه بالتوازن ويستطيع السيطرة جيداً عليه.

تحث التوصيات الصحية على ممارسة الطفل النشاط البدني ساعة يومياً، وأن يبدأ باللعب الحر والألعاب الرياضية، ثم ينتقل مع المراهقة لصالة الجيم

بينما يتأخر سن رفع الأثقال إلى ما بعد 12 عاماً شرط أن يبدأ بالأحمال المناسبة والتي تقل عن المعدل المناسب للبالغين. وفي نفس العُمر يستطيع الطفل ممارسة التمارين على كل أنواع أجهزة تدريبات المقاومة.

ومع بلوغ سن المراهقة (14 عاماً) يمكن للطفل زيادة الأحمال تدريجياً من دون قلق على تأثيرها على نمو العظام.

وتحث التوصيات الصحية الأطفال على ممارسة النشاط البدني لمدة ساعة على الأقل يومياً. وتشجّع التوصيات الأطفال الصغار على اللعب الحر أكثر من ممارسة التمارين، أو الانخراط في رياضات قتالية مثل الكاراتيه والتايكوندو والجودو، أو ألعاب رياضية أخرى كالسباحة والركض.

ويُنصح عادة بتأخير رفع الأثقال بالنسبة للطفل، وترى بعض التوصيات أن تأخيرها إلى سن الـ 16 أفضل لإتاحة فرصة جيدة لنمو العظام وعدم تعريضها للخطر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً