عون يؤكد تمسّك لبنان بالسيادة براً وبحراً وجواً

عون يؤكد تمسّك لبنان بالسيادة براً وبحراً وجواً

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أمس تمسك بلاده بسيادتها براً وبحراً وجواً، في إشارة إلى مواجهة الأطماع الإسرائيلية. وأشار عون إلى أن ترسيم الحدود البرية والبحرية الجنوبية يعزز الاستقرار على طول الحدود، انطلاقاً من قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عون اليوم مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى السفير…

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أمس تمسك بلاده بسيادتها براً وبحراً وجواً، في إشارة إلى مواجهة الأطماع الإسرائيلية. وأشار عون إلى أن ترسيم الحدود البرية والبحرية الجنوبية يعزز الاستقرار على طول الحدود، انطلاقاً من قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عون اليوم مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى السفير ديفيد ساترفيلد في قصر بعبدا الرئاسي، حسبما أفاد بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

ودعا عون «الولايات المتحدة الأمريكية إلى المساهمة في تحقيق هذا الهدف، لا سيما لجهة احترام حدود لبنان البرية والبحرية، وحقه في التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة».

ووفقاً لـ«البيان»، بحث الرئيس عون مع ساترفيلد «الأفكار التي سلّمها لبنان الأسبوع الماضي للسفيرة الأمريكية في بيروت اليزابيث ريتشارد، والمتضمنة آلية عمل يمكن اعتمادها لترسيم الحدود البحرية الجنوبية».

وعرض عون «وجهة نظر لبنان، كما استمع إلى موقف الإدارة الأمريكية، وسيستمر التشاور بين الجانبين اللبناني والأمريكي لتوضيح بعض النقاط المرتبطة بهذه الآلية». يذكر أن لبنان يواجه نزاعاً حول ترسيم منطقته الاقتصادية الخالصة مع إسرائيل.

اجتماع الحكومة

قال وزير إن مجلس الوزراء اللبناني أرجأ عقد جلسته الأخيرة بشأن مسودة ميزانية 2019 حتى الجمعة، ليؤجل اجتماعاً مهماً لوضع اللمسات النهائية على خطط تهدف إلى خفض عجز الميزانية. ولبنان مُثقل بواحد من أكبر أعباء الدين العام في العالم، وتعتبر الإصلاحات التي تعطلت طويلاً أشد إلحاحاً من أي وقت مضى بعد تدني النمو الاقتصادي لسنوات.

وحث الرئيس اللبناني ميشال عون في خطاب مساء أمس اللبنانيين على إنهاء الاحتجاجات وتقديم التضحيات لإنقاذ البلاد من أزمة اقتصادية ومالية.

وكان من المقرر أن يلتقي الوزراء مجدداً مساء أمس، بعد أن عقدوا اجتماعاً ظهر اليوم، للاتفاق على الميزانية قبل إرسالها إلى البرلمان لنيل موافقته.

وقال وزير الصحة جميل جبق للصحافيين في السراي الكبير مقر الحكومة ببيروت «لا جلسة ثانية هذه الليلة». ودعا نبيه بري رئيس مجلس النواب إلى تسريع جهود استكمال الميزانية وفقاً لما نقله عنه نواب في حركة أمل التي ينتمي إليها بعد اجتماع. وأدت المخاوف من أن تتضمن الميزانية تخفيضات للأجور ومعاشات التقاعد إلى احتجاجات من موظفي القطاع العام وجنود متقاعدين.وشيع لبنان أمس البطريرك الماروني بطرس صفير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً