المجبري: السراج تحالف مع الميليشيات المتطرفة مقابل تسليمها وزارات

المجبري: السراج تحالف مع الميليشيات المتطرفة مقابل تسليمها وزارات

قال عضو المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس فتحي المجبري، اليوم الأربعاء، إن رئيس المجلس فايز السراج، تحالف مع الجماعات والكتائب المتطرفة، مؤكداً أنه “منذ نحو العام أحدث بعض التغييرات سلَّم خلالها بعض الوجوه الإسلامية المتطرفة وزارات عدة منها المالية والاقتصاد، خاصة أن بعض تلك القرارات كانت تحتاج إلى التشاور لكنه عقد صفقة مع التيار الإسلامي وأتى بتلك القيادات إلى الوزارات،…




عضو المجلس الرئاسي الليبي فتحي المجبري (أرشيف)


قال عضو المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس فتحي المجبري، اليوم الأربعاء، إن رئيس المجلس فايز السراج، تحالف مع الجماعات والكتائب المتطرفة، مؤكداً أنه “منذ نحو العام أحدث بعض التغييرات سلَّم خلالها بعض الوجوه الإسلامية المتطرفة وزارات عدة منها المالية والاقتصاد، خاصة أن بعض تلك القرارات كانت تحتاج إلى التشاور لكنه عقد صفقة مع التيار الإسلامي وأتى بتلك القيادات إلى الوزارات، دون موافقة المجلس”.

وأضاف أن “حالة العزلة التي فرضها السراج على نفسه وانحيازه للجماعات والكتائب المتطرفة، جعلت جميع بياناته وكأن المتحدث باسمها مدفوعاً برغبته في البقاء للسلطة”.

ورداً على سؤال حول حقيقة صفقات الأموال الليبية المجمدة في الخارج، قال “أعتقد أن الأصول التي يديرها الصندوق السيادي الليبي للاستثمار كانت محل جدل ونقاش منذ عام 2011، وبقاء هذه الأموال ضمن القيود التي فرضها مجلس الأمن حافظ عليها بنسبة كبيرة وهناك محولات حثيثة من السراج لاستغلال الموارد”.

وأشار المجبري إلى أن بعض التشكيلات التابعة لوزارة الداخلية ووزارة الدفاع في طرابلس، قامت بتمويل عمليات التسلح في ليبيا طوال الفترات الماضية.

وأوضح أن التشكيلات الموجودة في جسم الدولة كانت تحصل على تسليح محدود جداً خاصة أن ليبيا تحت قرار حظر التسليح، أما التشكيلات والجماعات المتطرفة فهي التي كانت تتلقى سلاحها بشكل غير شرعي من خلال بعض الموانئ والمطارات في ليبيا.

وذكر أن عمليات التسليح كانت تتم عن طريق ميناء مصراتة وميناء الخمس، ولا توجد أدلة واضحة باستثناء ما يصدر عن وسائل الإعلام، لافتاً إلى أن ليبيا بلد كبير وواسع وسيطرة الأجهزة الأمنية على الموانئ والمطارات فيه ضعيفة جداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً