قضية المواطنة روضة: طبيب التخدير ترك غرفة العمليات للتدخين وتناول القهوة

قضية المواطنة روضة: طبيب التخدير ترك غرفة العمليات للتدخين وتناول القهوة

أفاد ذوو الشابة الإماراتية روضة المعيني ضحية الإهمال الطبي في مركز فيرست ميد، بدبي، أن ثمة معلومات جديدة سيضيفونها إلى ملف القضية، التي تنظرهاً النيابة العامة حالياً، وتحقق هيئة الصحة بها، تتمثل في رصدهم لطبيب التخدير يخرج أثناء إجراء العملية، ليدخن ويشرب القهوة، فيما كان الطبيب الجراح يجري العملية الجراحية في الوقت ذاته، وقلبها متوقف…

ff-og-image-inserted

أفاد ذوو الشابة الإماراتية روضة المعيني ضحية الإهمال الطبي في مركز فيرست ميد، بدبي، أن ثمة معلومات جديدة سيضيفونها إلى ملف القضية، التي تنظرهاً النيابة العامة حالياً، وتحقق هيئة الصحة بها، تتمثل في رصدهم لطبيب التخدير يخرج أثناء إجراء العملية، ليدخن ويشرب القهوة، فيما كان الطبيب الجراح يجري العملية الجراحية في الوقت ذاته، وقلبها متوقف كلياً دون أن ينتبه.

ولم يتسنى للإمارات اليوم الحصول على تأكيد حول الواقعة من قبل المركز الطبي.

وحسب ذوو روضة سيضاف إلى ملف القضية أيضاَ معلومات تتعلق بدخول أطباء من خارج المركز لغرفة العمليات، وأخرى حول اعتراف طبيب التخدير بإعطائها دواء للإنعاش القلبي غير المعتمد في مثل هذه الحالات.

وتعود قضية “روضة” إلى 23 من أبريل الماضي، بعدما توجهت لإجراء عملية جراحية بسيطة في الأنف، لعلاج مشكلات في التنفس، في مركز «فيرست ميد» الطبي، إلا أنها غرقت في غيبوبة كاملة، منذ ذلك اليوم، إذ أدخلت إلى غرفة العمليات في الـ10 صباحاً، وخرجت منها وهي تعاني تلفاً في خلايا المخ، الأمر الذي أفقدها القدرة على الحركة والنطق والنظر، فضلاً عن التسبب في استغراقها في غيبوبة، نتيجة توقف قلبها عن الخفقان لنحو سبع دقائق.

والد روضة: طبيبا التخدير عرضا تعويضاَ مالياً مقابل التنازل عن الدعوى قوبل بالرفض

إيقاف العمليات الجراحية في مركز “فيرست ميد الطبي” ومنع الطبيبين من مزاولة المهنة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً