تعرفي إلى أعراض ما قبل سن اليأس

تعرفي إلى أعراض ما قبل سن اليأس

انقطاع الطمث أو سن اليأس هو أحد أبرز المشاكل التي تواجه السيدات بمجرد بداية سن الأربعين، حيث تبدأ الدورة الشهرية في الاضطراب حتى تصل للانقطاع الكلي. مشكلة ليس لها خطورة على المستوى الصحي لأنها فترة طبيعية ستمر بها كل السيدات، لكن الأعراض المصاحبة لها قد تشكل بعض الإزعاج لدى الكثيرات. لذلك سنقدم في مقال اليوم أعراض ما قبل…

انقطاع الطمث أو سن اليأس هو أحد أبرز المشاكل التي تواجه السيدات بمجرد بداية سن الأربعين، حيث تبدأ الدورة الشهرية في الاضطراب حتى تصل للانقطاع الكلي. مشكلة ليس لها خطورة على المستوى الصحي لأنها فترة طبيعية ستمر بها كل السيدات، لكن الأعراض المصاحبة لها قد تشكل بعض الإزعاج لدى الكثيرات. لذلك سنقدم في مقال اليوم أعراض ما قبل سن اليأس لتكوني سيدتي على دراية يما يحدث لجسمك إذا كنت في سن الأربعين.

أعراض ما قبل سن اليأس

سن اليأس وأعراضه

لا يبدأ سن اليأس لدى المرأة بشكل نهائي ومباشر بل يوجد ما يسمى بما قبل سن اليأس أين تظهر علامات تنذر بحدوث بعض التغيرات في الجسم التي تعلن اقتراب هذه الفترة الحساسة.

فترات حيض مضطربة: من أبرز المؤشرات التي تنبؤ المرأة باقتراب سن اليأس، حيث تصبح مواعيد الدورة الشهرية غير منتظمة وتختلف مدتها عن السابق لتصبح طويلة أو قصيرة كما تلاحظ المرأة أن نسبة تدفق الطمث قد تغيرت لتصبح خفيفة أو ثقيلة. هذا وتصبح الفترة الفاصلة بين كل دورة تناهز الشهرين أو ثلاثة.

آلام الثدي: تشعر المرأة بألم في ثدييها نتيجة زيادة تكيسات الثدي الناجم عن اضطراب هرموني الأستروجين والبروجسترون. وينصح في هذه الحالة بالقيام بفحص ذاتي كل 6 أشهر على الثديين.

ارتفاع درجة حرارة الجسم: تتعرض المرأة لارتفاع درجة حرارة الجسم في شكل نوبات وهو ما يسمى بالهبات الساخنة وتختلف مدتها من سيدة لأخرى. كما تقترن درجة حرارة الجسم المرتفعة بمشكل التعرق الليلي ليصبح النوم من المهام الصعبة عند السيدات.

تقلب المزاج: يتسبب نقص هرمون الأستروجين في حدوث اضطراب في كامل الجسم، كما يؤثر أيضا على الجهاز العصبي لتصبح المرأة عرضة للعديد من التقلبات المزاجية مثل سرعة الانفعال والغضب وهي من الأعراض الواضحة لانقطاع الطمث المبكر وقد تتحول أيضا لتصبح في حالات متطورة ما يشبه الاكتئاب.

التهاب المهبل والمثانة: مع الاضطرابات الهرمونية الحاصلة بسبب نقص هرمون الأستروجين تصبح السيدات عرضة لنقص الإفرازات المهبلية المرطبة مما يفقد الأنسجة مرونتها ويتعرضن للالتهاب والتهيج بسهولة.

نقص كثافة العظام: تتعرض السيدات لمشكل ترقق العظام بشكل كبير والهشاشة بسبب نقص معدلات هرمون الأستروجين في الجسم.

اضطرابات في الوظيفة الجنسية: تقل الرغبة في العلاقة الحميمة خلال سن اليأس وما بعده بسبب نقص هرمون الأنوثة.

انخفاض الخصوبة: تنخفض نسبة الخصوبة بشكل آلي لتصبح فترة الإباضة مضطربة وتتعرض المرأة لمشكل الخصوبة وانعدام فرص الحمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً