غوايدو يتهم مادورو باختطاف البرلمان

غوايدو يتهم مادورو باختطاف البرلمان

اتهم زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو حكومة الرئيس نيكولاس مادورو باضطهاد ومحاولة اختطاف الجمعية الوطنية” البرلمان” التي تسيطر عليها المعارضة، وغرد على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي “أظهر مادورو اليوم مجدداً أنه خائف من شرعية الجمعية “. ونعت قوات الأمن الفنزويلية اليوم الثلاثاء النواب من دخول مبنى البرلمان بعد أن وضعت المحكمة العليا في البلاد العديد …




برلمان فنزويلا (أرشيف)


اتهم زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو حكومة الرئيس نيكولاس مادورو باضطهاد ومحاولة اختطاف الجمعية الوطنية” البرلمان” التي تسيطر عليها المعارضة، وغرد على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي “أظهر مادورو اليوم مجدداً أنه خائف من شرعية الجمعية “.

ونعت قوات الأمن الفنزويلية اليوم الثلاثاء النواب من دخول مبنى البرلمان بعد أن وضعت المحكمة العليا في البلاد العديد من المشرعين قيد التحقيق بتهم الخيانة الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجنود وأفراد الشرطة أغلقوا المنطقة في أعقاب إدعاء بوجود قنبلة.

ونقلت صحيفة “الناسيونال” عن النائب المعارض لويس ستيفانيلي قوله إن البرلمان لا يخشى مثل هذا النوع من التهديدات وسوف نلتقي في أي مكان.

وكان من المقرر أن يناقش البرلمان الفنزويلي اليوم الثلاثاء وضع العديد من الأعضاء الذي وضعتهم المحكمة العليا قيد التحقيق في عدة اتهامات من بينها الخيانة، ويشتبه أن النواب متورطون في محاولة انقلاب مزعومة بقيادة جوايدو في 30أبريل (نيسان) الماضي.

وذكرت منظمة العفو الدولية اليوم أن حكومة مادورو يمكن أن تكون قد ارتكبت جرائم ضد الانسانية ودعت إلى مثولها أمام “هيئة قضائية مستقلة ونزيهة”.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان لها بناء على تقرير جديد ” الاعدامات الانتقائية خارج إطار العدالة والاعتقالات التعسفية وحالات الوفاة والاصابات التي تسبب بها الاستخدام المفرط للعنف من قبل قوات حكومة نيكولاس مادورو كجزء من سياسة قمع ممنهجة ومنتشرة على نطاق واسع منذ أواخر عام 2017 والتي يمكن أن تمثل جرائم ضد الانسانية”.

وحثت العفو الدولية مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة على تشكيل لجنة للتحقيق ودعت “لتفعيل عدالة عالمية من قبل الدول المهتمة بصدق بشأن الوضع داخل هذه البلاد”.

وأضاف البيان أن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ، والذي بدأ تحقيقا مبدئيا حول فنزويلا في بداية عام 2018 يجب ان يضع هذه الأحداث في الاعتبار.

ومن جانبه دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو روسيا إلى وقف دعمها لمادورو،وذلك خلال مؤتمر صحفي في مدينة سوتشي الروسية عقده نظيره الروسي سيرغي لافروف، والذي رد بأن التهديدات الأمريكية ضد القيادة الفنزويلية لا تمت بصلة للديمقراطية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً